فيديو.. رئيس جامعة دمنهور: «الفول والجرجير والليمون» أعداء لكورونا

كتبت – شيماء زيان:

اقترح رئيس جامعة دمنهور، الدكتور عبيد صالح، بصفته أستاذ للرقابة الصحية على الأغذية ومنتجاتها وسلامة الغذاء، حلًا لمواجهة فيرس كورونا المستجد «كوفيد-19»، قائلا: «إذا كانت مناعة الجسم مرتفعة يكون بإمكانها صد الفيروس، أما إذا كانت منخفضة يستطيع الفيروس التغلب على الجسم ويصيبه.

ولذلك أوضح «عبيد» أن هناك مجموعة من الأغذية المتنوعة التي ترفع من مناعة الجسم وتمكنه من مواجهة الفيروس والقضاء عليه سريعًا حتى وإن دخل الجسم مثل مجموعة البقوليات كـ«الفول سواء الأخضر أو المجفف، والعدس، والبازلاء، وفول الصويا» حيث أنها تحتوي على مضادات أكسدة ترفع من مناعة الجسم.

وأضاف «عبيد» هناك خضروات مثل: «البروكلي، والكرنب، والقرنبيط، والخضر الفاتحة أو الداكنة كالفجل، والجرجير، والسبانخ، والخس، والشبت، والبقدونس، والبنجر، لغناهم بفيتامين «A» الهام جدًا في حماية الجهاز التنفسي، وكذلك الفلفل بأنواعه؛ يحتوي على نسبة مرتفعة جدًا من فيتامين «ج» وهو مهم لرفع المناعة، والجزر به مادة الكاروتين،.

وأردف خبير التغذية قائلا: الفواكه مهمة مثل: الفراولة، والتوت البري، والعنب، ومن الموالح: البرتقال، واليوسفي، والليمون، والكيوي، والجوافة، وضمن الأغذية التي ترفع المناعة: الشاي الأخضر، وبزر الكتان، وزيت الزيتون، والعسل الأبيض، واللبن، والزبادي، والبيض، والأسماك، واللحوم.

أغذيه ترفع المناعة

Posted by ‎الأستاذ الدكتور عبيد عبدالعاطى صالح – رئيس جامعة دمنهور‎ on Monday, March 23, 2020

صيادلة الإسكندرية توعي المواطنين بأخطار فيروس «كورونا»

كتب – عبد الله بيومي وفاطمة الزهراء محمد:

أصدرت، نقابة الصيادلة في الإسكندرية، برئاسة الدكتور محمد أنسي الشافعي، اليوم الأربعاء، بيانًا، أوضحت فيه كيفية الوقاية من فيروس «كورونا» ووقوف الصيادلة جنبًا إلى جنب مع المواطن مؤديًا واجبه الوطني في التوعية بالوقاية من المرض، حيث بدأت بشكل رسمي، تنفيذ حملتها على مستوي الصيدليات وغيرها من الهيئات بالتعاون مع محافظة الإسكندرية.

وتتواصل النقابة مع مختلف الأجهزة الرقابية المعنية للسعي نحو ضبط عملية التداول الحادثة للمواد المطهرة والكحول وما بها من مغالاة من بعض الشركات والتجار، كما تتواصل النقابة مع عدد من شركات الإنتاج والتوزيع للمطهرات من أجل السعي لعمل حصة للصيدليات محددة السعر والكمية وحماية المواطنين والصيدليات على حد سواء.

وثمنت النقابة, التزام الصيادلة بأداء عملهم في كل وقت ومكان، وتحت أي ظرف بأمانة وشرف، ونعت صيدلي محافظة الشرقية، محمود كامل، الذي اعتبرت أنه دفع حياته منذ أيام ثمنًا لإعلاء شرف المهنة والتفاني في خدمة المواطن، مثل مئات الآلاف من الصيادلة في جميع أنحاء الوطن.

الصين تُكمل البحث السريري لعقار «فافيرافير» المضاد لفيروس كورونا

كتبت – بسنت عبدالرحمن:

صرح مسئول صيني لوكالة «شينخوا» أمس الثلاثاء، بأن جمهورية الصين أكملت البحث السريري لعقار «فافيرافير» وهو دواء مضاد للفيروسات، أظهر فعالية سريريه جيدة ضد فيروس كورونا المستجد «كوفيد-19».

ومن جهته قال، تشانغ شين، مدير المركز الوطني الصيني لتطوير التكنولوجيا الحيوية، التابعة لوزارة العلوم والتكنولوجيا، أن دواء الأنفلونزا المعتمد للاستخدام السريري في اليابان عام 2014، لم يظهر أي ردود فعل سلبية واضحة في التجربة السريرية.

وذكر المسئول أن أكثر من 80 مريضًا شارك في التجربة السريرية داخل مستشفى الشعب في «شنتشن» بمقاطعة «قوانغدونغ» جنوب الصين، بما في ذلك 35 مريضا أخذوا «فافيرافير» و45 مريضًا في مجموعة مراقبة.

وأضاف «تشانغ» أن النتائج أظهرت أن المرضى الذين يتلقون علاج «فالفيرافير» أصبحوا سلبيين للفيروس في فترة زمنية أقصر مقارنة بالمرضى في  مجموعة المراقبة.

وأشار «تشانغ» قائلًا: «في النهاية أن إدارة المنتجات الطبية الصينية وافقت على إنتاج كميات كبيره من الدواء من شتى شركات الأدوية للقضاء على الڤيروس في أسرع وقت وضمان استقرار المرضى».

حالتي وفاة و30 إصابة جديدة بفيروس كورونا

كتبت – فاطمة الزهراء محمد:

أعلنت وزارة الصحة المصرية، في بيان صحفي، تسجيل 30 حالة إيجابية جديدة، ليرتفع عدد المصابين إلى 196 حالة، كما سجلت حالتي وفاة جُدد، أمس الثلاثاء.

وأوضح الدكتور خالد مجاهد، مستشار الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أن الحالات الجديدة جميعهم من المصريين المخالطين للحالات الإيجابية التي سبق الإعلان عنها، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي التي تجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية.

وأشار «مجاهد» إلى أن حالتي الوفاة احدهم لامرأة ايطالية الجنسية، تبلغ من العمر 78 عامًا، والحالة الأخرى لمصري يبلغ من العمر 70 عامًا، وتوفي الاثنين بمستشفي العزل، موضحا أنه جارِ اتخاذ الإجراءات الوقائية تجاه أسرة المصري والمخالطين له.

وقال: إن جميع الحالات المسجل ايجابيتها للفيروس بمستشفيات العزل تخضع للرعاية الصحية وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، منوها أن إجمالي المتعافيين من الفيروس 26 حالة، من أصل 34 حالة تحولت نتائجها معمليًا من إيجابية إلى سلبية “كوفيد-١٩”، وباقي الحالات السلبية يتم متابعتها في مستشفيات العزل وحالتهم مستقرة، كما أن إجمالي حالات الوفاة 6 حالات.

وأكد «مجاهد» عدم رصد أي حالات مصابة أو مشتبه في إصابتها بالفيروس بجميع محافظات الجمهورية سوى ما تم الإعلان عنه، مشيرًا إلى انه فور الاشتباه بأية إصابة سيتم الإعلان عنها فورًا، وبالتنسيق مع منظمة الصحة العالمية

وتواصل وزارة الصحة والسكان رفع استعداداتها بجميع منافذ البلاد الجوية، والبرية، والبحرية، ومتابعة الموقف بانتظام بشأن فيروس “كرونا المستجد” واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أي فيروسات أو أمراض معدية، وتم تخصيص الخط الساخن 105، و15335 لتلقي استفسارات المواطنين بشأن الفيروس.

الصحة: 40 حالة جديدة لفيروس كورونا ووفاة شخصين

كتب – عبد الله بيومي:

أعلنت وزارة الصحة والسكان، عن تسجيل 40 حالة جديدة ثبت إيجابية تحليلها لفيروس كورونا، ووفاة حالتين، وارتفاع عدد المصابين إلي 166 من ضمنهم 26 حالة تم شفاؤها، وخرجت من مستشفي العزل و4 حالات وفاة جدد.

وأشار الدكتور خالد مجاهد، مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، إلى أن حالتي الوفاة، الأولي لألماني للجنسية يبلغ من العمر 72 عاما بمحافظة الأقصر، والثانية لمصري يبلغ من العمر 52 عاما من محافظة الدقهلية، كان مخالطا للسيدة المصرية التي توفيت الخميس الماضي.

وأوضح «مجاهد» أن الحالات الجديدة التي تثبت إيجابيتها من بين 35 مصريا، و5 حالات لأجانب من جنسيات مختلفة، موضحا، من بينهم 8 حالات عائدة من العمرة، والباقي من المخالطين للحالات الإيجابية التي تم كشفها والإعلان عنها ضمن إجراءات الترصد والتقصي من قبل الوزارة وفقآ لإرشادات منظمة الصحة العالمية.

وأشار «مجاهد» إلى أن جميع الحالات المسجلة إيجابيتها للفيروس بمستشفيات العزل حالتها مستقرة تماما و خاضعة للرعاية الطبية وفقآ لإرشادات منظمة الصحة العالمية عدا 7 حالات حالتها متوسطة، وحالتان حالتهما غير مستقرة.

وأكد «مجاهد» عدم رصد أية حالات مصابة أو مشتبه في إصابتها بفيروس كورونا بجميع محافظات الجمهورية سوى ما تم الإعلان عنه، مشيرا إلى أنه فور الاشتباه بأي إصابة سيتم الإعلان عنها فورا طبقا للوائح الصحة الدولية، وبالتنسيق مع منظمة الصحة العالمية.

وفي هذا الصدد، وجهت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان، بضرورة اتخاذ إجراءات وقائية مشددة بمحافظات الدقهلية، ودمياط، والمنيا وذلك نظرا لرصد عدد كبير من المخالطين للحالات الإيجابية بتلك المحافظات، وذلك بالتنسيق مع كافة الوزرات والجهات المعنية.

30 محضر إغلاق لمراكز تعليمية في الإسكندرية

كتبت – سهيلة طارق:

وجه الدكتور ياسر الجندي، رئيس حي ثان المنتزه في الإسكندرية، الإدارات المعنية لشن حملة موسعة لليوم الثاني، لإغلاق جميع المراكز التعليمية، ضمن الإجراءات الاحترازية والوقائية التي اتخذتها الدولة للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد.

وأشار «الجندي» في بيان صحفي، اليوم الاثنين، أن ذلك يأتي حفاظا على صحة أبنائنا وتجنبا لانتشار الفيروس، بالتنسيق مع قيادات مديرية أمن الإسكندرية، ومديرية التربية والتعليم، تنفيذا لقرار رئيس الجمهورية، وتعليمات الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، وتوجيهات المحافظ اللواء محمد شريف.

وأضاف البيان، أن الحملة استهدفت إغلاق فوري لـ«19 مركزا تعليميا، و9 دور حضانة، و2 بلاي ستيشن»، بإجمالي 30 محضر غلق، وذلك في مناطق المعمورة البلد، وشوارع: 16، والرحاب، والمستشارين، وخلف سنترال المعمورة، ومستشفى التأمين الصحي.

وتشكلت لجنة الغلق من «مدير إدارة الخدمات بالحي، ومسئول الغلق بإدارة رخص المحلات، ومدير مركز معلومات التنمية المحلية، وممثل لإدارة المتابعة الميدانية، والعضو القانوني، وممثل الاتصال السياسي بإدارة المنتزه التعليمية»، وبالتعاون مع قسم شرطة ثان المنتزه، والكول الأمني المصغر.

خبيرة بطب جامعة عين شمس تقدم روشتة للوقاية من كورونا

كتبت – سهيله طارق:

أكدت الدكتورة إيمان المراكبي، أستاذ المخ والأعصاب والطب النفسي بكلية الطب جامعة عين شمس، أن فيروس كورونا المستجد أظهر نفسه كمرض يصيب بالأساس، الجهاز التنفسي، وتظهر أعراضه في صورة سعال، وارتفاع بدرجة الحرارة، ورشح وصعوبة في التنفس، وفي بعض الحالات قد تصل إلى فشل في الوظائف التنفسية، وجميع أعضاء الجسم، ثم الوفاة.

وأوضحت «المراكبي» خلال روشتة طبية، الإجراءات اللازمة للوقاية من الإصابة بالفيروس، ومنها الابتعاد عن الأماكن المزدحمة، ومنع السفر، وغسل الأيدي جيدًا مرارًا وتكرارًا بالماء والصابون مع محلول يحتوي على الكحول كمادة أساسية.

وأشارت «المراكبي» إلي أن الفيروس وزنه ثقيل نسبيًا، فيسقط بالتالي على أسطح «المكاتب والأرضيات»، وغيره لذلك يجب تنظيفها جيدًا بصفه دورية، كذلك يجب تنظيف شاشات الهواتف الجوالة وشاشة التحكم في المصعد ومقابض الأبواب وأجهزة صالات الأندية الرياضية، وتجنب نزول حمامات السباحة وتعقيم «المراحيض والأحواض» والإقلاع عن تناول الوجبات السريعة.

وأضافت يُفضل تناول «البرتقال، والليمون، وعسل النحل» والإكثار من شرب المياه والسوائل الدافئة، وتناول الخضراوات، وينصح بعدم الإجهاد الجسدي، حتى لا يحدث ضعف في الجهاز المناعي فيصبح عرضة للإصابة «بالفيروس».

وطالبت «المراكبي» أطباء المخ والأعصاب التأهب؛ لأن قطاعًا كبيرًا من مرضاهم يقع ضمن الأكثر عرضة للإصابة بهذا الفيروس، لأن أعمارهم تكون عادة فوق «الـ60 عامًا» وخاصة من يعانون من أمراض مزمنة، فهم يعدون من الأكثر عرضة للإصابة بالفيروس.

«الحفاظ على الطبيعة.. أسلوب حياة والتزام إنساني» مبادرة في الإسكندرية

كتبت – سهيله طارق:

ينظم برنامج الدراسات المستدامة، وبناء قدرات الشباب، ودعم العلاقات الإفريقية بمكتبة الإسكندرية، غداً الأربعاء، ثالث محاضرات مبادرة «الحفاظ علي الطبيعة أسلوب حياة والتزام إنساني» في مركز المؤتمرات بمكتبة الإسكندرية.

يلقي المحاضرة الدكتور كريم عمر، خبير بيئي ومقيم دولي بالقائمة الحمراء للاتحاد الدولي لصون الطبيعة، والمدير الفني لمشروع تعزيز القدرات الوطنية، حيث سيتم شرح مفهوم التنوع البيولوجي، ودور الدولة والمجتمع والفرد للحد من فقدان التنوع البيولوجي.

والجدير بالذكر أن المبادرة تأتي في إطار التعاون بين مكتبة الإسكندرية ووزارة البيئة، وضمن تنفيذ المبادرة المصرية الدولية، لدمج الاتفاقيات الدولية المعنية بالبيئة «ريو تغيير المناخ ومكافحة التصحر والتنوع البيولوجي» والتي تستهدف طلاب جامعة الإسكندرية، للتعرف بالجهود الدولية المبذولة للحفاظ علي البيئة.

ويأتي ذلك إيمانا من مكتبة الإسكندرية بأهمية تنمية القدرات العلمية، ونشر الوعي، وأهمية التعاون بين مكتبة الإسكندرية ووزارة البيئة في تنفيذ برامج توعية بخصوص القضايا البيئية والاتفاقيات الدولية.

«الطحاوي» يُقدم كشف حساب «طبي» لأهالي دائرته بالشرقية عبر «فيسبوك»

كتب – عصام محمود:

عرضَ، الدكتور أحمد عبداللطيف الطحاوي، عضو مجلس النواب عن دائرة مراكز «الحسينية، صان الحجر، منشأة أبوعمر، الصالحية الجديدة» كشف حساب طبي عن ما تم إنجازه بالمنظومة الصحية في الدائرة على مدار 4 سنوات ماضية، «المنتدى» تعرض إليكم التفاصيل في السطور التالية…

في البداية قال «الطحاوي»: بالنسبة لمستشفى الحسينية المركزي، تم إنشاء وتفعيل بنك الدم بجهد مشترك مع المجتمع المدني، وتدعيم الحضانات بـ6 حضانات مع توسعة المكان، وتدعيم العناية المركزة بـ2 جهاز تنفس صناعي، واعتماد المستشفى وحصوله على 71 درجة، واعتماد الأشعة المقطعية للمستشفى بعد اقتراح برغبة قدمه في البرلمان فبراير 2019، وجارِ تدعيمه بها قريبًا.

وأكد «الطحاوي» على أن المستشفى تعاني من نقص في بعض التخصصات، نتيجة إنهاء خدمة بعض الأطباء، حسب قانون الخدمة المدنية، قائلا: «نسعى لحل هذه المشكلة»، كما أن المستشفى في حاجة إلى جهاز «ايكو» للقلب للعناية المركزة، وسيتم تدعيم وحدة الغسيل الكلوي بـ6 ماكينات قريبًا، ليضافوا إلى 8 ماكينات تم تركيبهم كتبرعات من المجتمع المدني.

وتابع «الطحاوي» عبر حسابه الشخصي على «فيسبوك»: المستشفى في حاجة ماسة إلى دعم مالى من المجتمع المدني للنهوض بالعناية المركزة وصالة الاستقبال من خلال التبرع، مطالبًا الأطباء بوجوب معاملة المرضى بالحسنى، وعلى أكمل وجه.

وبالنسبة للوحدات الصحية الريفية: أكد «الطحاوي» أنها تعانى من نقص شديد في أطباء الريف، نتيجة عدم استلامهم العمل لضعف رواتبهم، فضلًا عن سوء التوزيع الجغرافي، مؤكدًا أنه طالب مرارًا وتكرارًا بزيادة مرتبات أطباء الريف، ونواب المستشفيات، وتوفير المسكن المناسب، والحماية اللازمة لهم، والتعاقد مع أطباء المعاش، لحل هذه المشكلة المنتشرة على مستوى الجمهورية.

وأردف عضو مجلس النواب قائلا: حاولنا تقديم خدمة الطبيب الأخصائي في بعض المستشفيات التكاملية، لكنها لم تستمر لقلة الاعتمادات المالية، لذلك طالبت بتوفير الاعتماد المالي لإقامة «مستشفى صان الحجر المركزي، ومنشأة أبوعمر المركزي، وقرية شهداء بحر البقر، ومستشفى طوارئ سعود»، ونسعى لتحسين الخدمة الصحية بمستشفيات «قهبونه، منشأة أبو عامر، شرارة، والأخيوة».

وبالنسبة لعلاج فيروس «سي» لفت «الطحاوي» إلى أنه كان أول من تقدم بطلب لمجلس النواب لإقامة صندوق لعلاجه، ووفقه الله سبحانه وتعالى في علاج 5 آلاف مريض بسعر مخفض، وعمل مسح طبي لـ20 ألف مواطن، قبل مبادرة رئيس الجمهورية لعلاج مرضى فيروس «سي» بحوالي عامين منذ 2016.

واختتم عضو مجلس النواب، بالتأكيد على استقبال أي مواطن في عيادته الخاصة بالمجان للمساعدة في إنهاء إقرارات العلاج على نفقة الدولة، وتقليل مدة انتظار ميعاد العمليات حسب المتاح.

مدير مستشفى كفر الدوار: خفض المديونية لـ3 ملايين جنيهات

كتبت – نانسي عبدالله:

مستشفى كفر الدوار العام، التابع لمحافظة البحيرة، يقدم خدمات طبية مختلفة لمرضى المحافظة والمحافظات المجاورة «كفر الشيخ، مطروح، الإسكندرية» بمتوسط ٢٠٠٠ حالة يومياً بإجمالي ٣١٩ سريراً جاهزة لاستقبال المرضى.

شهدت مستشفى كفر الدوار العام تطورات ملحوظة في الفترة الأخيرة، حيث تم رفع درجة العمل بالمستشفى، لتتحول من مستشفى تعاني من نقص الأدوية والخدمات والكوادر الطبية إلى مستشفى تجرى بها عمليات معقده مثل: «المخ والأعصاب، وتثبيت فقرات العمود الفقري» وغيرها من العمليات الجراحية.

وفي هذا الصدد أكد مدير مستشفى كفر الدوار العام – الدكتور ياسر زايد، أن المستشفى كانت تعاني من نقص الخدمات، وأنها كانت على وشك الانهيار خاصةً بعدما وصلت مديونية المستشفي إلى ١٣ مليون جنيهاً – إلا أن هذا الحال لم يدوم طويلاً فتم سداد ١٠ مليون جنيه من هذه المديونية، ويتم العمل علي سداد باقي المديونية في القريب العاجل.

وأوضح «زايد» أن عدد الأسرة بالمتشفي كان ٢٨٧ سريراً فتم تطوير وحدة العناية المركزة قلب بعدد ٦ أسرة، وإضافة عدد ١٠ أسرة وحدة عناية مركزه حروق، ودعم قسم الطوارئ والاستقبال بـ١٩ سريراً، ليصبح إجمالي عدد الأسرة بالمستشفى ٣٢٢ سريراً، كما تم إضافة ٥ حضانات لرعاية الأطفال ليصل عدد الحضانات بالمستشفى إلي٢٥ حضانة.

وأضاف «زايد» تم افتتاح ٦ أقسام جديدة في المستشفى وهم: «الحروق، الحوادث، السموم، وحده الأطفال المعاقين، عناية القلب، وقسم الطوارئ» حيث تم تجهيز قسم الحروق بأحدث المعدات لاستقبال أكبر عدد من الحالات بإجمالي مبلغ ١٠ مليون جنيهاً.

وأكد «زايد» على أن القسم مهيئًا لاستقبال حالات الحروق بدرجاته المختلفة بما فيهم الحالات الحرجة، أما عن قسم الحوادث فتم تجهيزه بأجهزة الأشعة الخاصة به وتوفير أطباء من كافة التخصصات لتقديم الرعاية الطبية الكافية للمرضى.

وأعلن «زايد» عن توقيع بروتوكول تعاون مع جامعة الإسكندرية، ومستشفى القوات المسلحة لانتداب أطباء إلى المستشفى؛ لإجراء جراحات المخ والأعصاب والأوعية الدموية.

وفي إطار تنفيذ مبادرة رئيس الجمهورية عبدالفتاح السيسي للعلاج على نفقة الدولة، قال «زايد» «تم إجراء ٥١ جراحه تغيير المفصل، و١٣٣ جراحة مخ وأعصاب، و١٨ جراحة أورام».

واختتم مدير مستشفى كفر الدوار العام، حديثه بالإشادة بدور المجتمع المدني وبمساعدة وكيل وزارة الصحة في محافظة البحيرة حيث رفع مستوى الخدمات بالمستشفى، مؤكدًا حرصه على تطويرها رغم محدودية الإمكانيات المتاحة ونقص الكوادر الطبية لتقديم الرعاية الكافية للمرضى.