محافظ الإسكندرية يشهد دخول 4عربات ترام جديدة الخدمة

كتب – محرر المنتدى:

شهد محافظ اﻹسكندرية اللواء محمود الشريف، مساء اليوم الخميس، عملية بدء تشغيل 4 عربات ترام جديدة مصنعة في دولة أوكرانيا وإدخالها في الخدمة، لتوفير وسائل نقل مريحة ومتنوعة وبأسعار تتناسب مع الجميع.

جاء ذلك بحضور أحمد جمال نائب المحافظ، واللواء حمدي الحشاش سكرتير عام المحافظة، واللواء محمد عبد الوهاب السكرتير العام المساعد للمحافظة، والمهندس محمد زكريا رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة لنقل الركاب، والعميد فادي نيكولا، رئيس حي وسط.

وتفقد الشريف عربات الترام الجديدة وقام بجولة بعربة الترام من محطة الرمل وحتى الازاريطة للتأكد من كفاءتها وجودة الخدمة المقدمة للمواطنين، مشيدا بدور هيئة النقل العام بالإسكندرية والجهود التي تقوم بها لرفع كفاءة وتدعيم وتطوير أسطول النقل العام، مؤكدا أن رفع كفاءة الترام بجميع أنواعه  في صالح أهالي الإسكندرية ويأتي هذا في إطار تحسين الخدمة المقدمة.

ومن جانبه، أوضح رئيس الهيئة أن إجمالي عدد عربات الترام التي تم التعاقد عليها والمصنعة في دولة أوكرانيا التي تم التعاقد عليها هي 15 عربة ترام، وتم وصول 8 منها من بينها 2 عربة تم تشغيلها بالفعل، و4 عربات حالية، و1 عربة تحت التجميع، و 1عربة في ميناء الإسكندرية.

وأشار إلى أن خط السير الأول للترام من سان استيفانو وحتى محطة الرمل  وتعريفة الركوب 5 جنيه، أما خط السير التاني من سان استيفانو وحتى رأس التين بتعريفة ركوب 7 جنيه، و من سان استيفانو وحتى محطة الرمل بتعريفة ركوب 5 جنيه، ومن محطة الرمل وحتى رأس التين بتعريفة ركوب 3 جنيه.

من الجدير بالذكر أن الترام المصنعة في دولة أوكرانيا تتميز بأن بها مكيف هواء، والزجاج يسمح بالرؤية كاملة وواضحة، وبها نظام أمان تام للركاب بحيث لا تفتح الأبواب إلا إذا توقف الترام نهائيا لحين نزول وصعود الركاب وغلق الأبواب ولا تتحرك إلا إذا كانت الأبواب مغلقة تماما، كما إن العربات مزودة بإخطار صوتي ومرئي للركاب عن المحطة التالية وتحذير صوتي للركاب عن غلق الأبواب.

بالإضافة إلى إذاعة داخلية للتواصل بين السائق والمحصل والركاب عند الطوارئ وكذا إذاعة خارجية لإخطار الركاب المنتظرين على المحطة، كما أن العجل مزود بنظام الكاوتش المرن لضمان انخفاض الضوضاء أثناء السير.

ومزود بشاشة وأجهزة لمنع الزحف والتزحلق، كما أن الترام  مزود بنظام إنذار للحريق، وكذا لوحة بيانات إلكترونية داخل الترام وخارجة «أمامية، خلفية، جانبية» لتوضيح خط السير، ويمكنه أن يسير بدون تيار كهربائي من الشبكة لمسافة 1.5 كيلومتر، وبها وحده سير وتحكم خلفية.

بدء أعمال مؤتمر علوم البيانات تشكل المستقبل في الإسكندرية

كتب – أحمد العجمي:

تحت رعاية الدكتور عصام الكردي، رئيس جامعة الإسكندرية، بدأت أمس السبت، أعمال المؤتمر العلمي التاسع لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات في حياتنا، والذي يعقد تحت عنوان «علوم البيانات تشكل المستقبل»، وتستمر أعماله لمده يومان بقاعة المؤتمرات في مكتبة الإسكندرية.

وقام بافتتاح المؤتمر الدكتور هشام جابر نائب رئيس جامعة الإسكندرية لشئون التعليم والطلاب، بحضور الدكتورة هبة صالح مدير معهد تكنولوجيا المعلومات ممثلا عن وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، والدكتور يسري الجمل وزير التربية والتعليم الأسبق، والدكتور علاء الدين رمضان نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، والدكتور حسن ندير رئيس جامعة الإسكندرية الأسبق، والدكتور ولاء شتا نائب رئيس مدينة الأبحاث العلمية، والدكتور هشام العسكري الأستاذ بجامعة تشابمان الأمريكية.

وفي كلمته رحب الدكتور هشام جابر باستمرار عقد  المؤتمر سنويا، حيث يمثل تجمع علمي فريد، ويأتي تنظيمه هذا العام بالتزامن مع بدء الدراسة في كلية الحاسبات وعلوم البيانات بجامعة الإسكندرية، قائلا: «إن اختيار موضوع المؤتمر يأتي وفق رؤية إستراتيجية للجامعة كونها تستجيب لاحتياجات الوطن التنموية، لافتاً إلى أن إنشاء هذه الكلية جاء بعد دراسة لاحتياجات سوق العمل وهي الكلية الأولى من نوعها في جامعات مصر، مضيفًا أن التكنولوجيا والبيانات تتواجد في شتي قطاعات الحياة كعنصر أساسي وفعال لذا تتنوع برامج الكلية فيوجد بها تطبيقات تحليلات البيانات في قطاع الصحة والإعلام وقطاعات الأعمال كافة.

وقامت الدكتورة غادة الخياط، المدير التنفيذي لوحدة الابتكارات التربوية بالجامعة ورئيس المؤتمر، بعرض إحصائية عن كلية الحاسبات وعلوم البيانات، من حيث عدد الطلاب والبرامج والأقسام والمعامل والهيئة المعاونة، موضحة أن المؤتمر يضم عدد من العلماء من عدة دول “مصر، لبنان، الولايات المتحدة تونس، إنجلترا” لمناقشة عدد من المجالات مثل تحليلات الرعاية الصحية، تحليلات الوسائط الإعلامية، قوانين حماية البيانات وغيرها.

ويناقش المؤتمر خلال فترة انعقاده ٢٠ بحثا، وسيتم تقديم محاضرات وورش عمل لأعضاء هيئة التدريس، ويعرض في ختام المؤتمر احد المشروعات البحثية لجامعة الإسكندرية “ليت سيجا” وهو مشروع مشترك بين “مصر، ولبنان، وتونس” يهدف إلى تطوير منصة رقمية لتقييم الطلاب المحتملين وتوجيههم إلى البرامج الدراسية الملائمة لهم في قطاع الاتصالات والمعلومات.

«السيسي» يجتمع بوزير الاتصالات لمتابعة المشروعات القومية الجارية

كتبت ـ مروة السعداوي:

اجتمع الرئيس عبد الفتاح السيسي مع الدكتور مصطفى مدبولي ـ رئيس مجلس الوزراء، والدكتور عمرو طلعت ـ وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، واللواء ياسر كمال أبو مندور ـ مدير إدارة النظم والمعلومات للقوات المسلحة، وذلك وفقًا لبيان رسمي، أمس الثلاثاء.

وصرح السفير بسام راضي ـ المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، بأن الاجتماع تناول متابعة الموقف التنفيذي لأبرز المشروعات القومية الجارية بقطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وفي مقدمتها انتقال الحكومة إلى العاصمة الإدارية الجديدة، وميكنة الوزارات والجهات الحكومية في إطار التحول الرقمي للدولة المصرية، إلى جانب إعداد إستراتيجية الذكاء الاصطناعي والذي يعد أحد الصناعات العالمية الهامة التي تتعامل مع مختلف مجالات الحياة.

وقد وجه الرئيس في هذا الصدد، باستخدام أحدث التقنيات المعلوماتية والمعايير الرقمية العالمية لتنفيذ مشروعات وخطط الانتقال إلى العاصمة الإدارية الجديدة، لما لذلك من مساهمة مباشرة في جهود الدولة للتحول الرقمي، أخذاً في الاعتبار ما تساهم به الحكومة الرقمية في توفير بيئة تشاركية بين مختلف وزارات ومؤسسات وهيئات الدولة من خلال شبكة معلوماتية ومنصات إلكترونية تضم مختلف المستندات والمراسلات الموثقة إلكترونياً، كما تسمح بتطبيق نظام لمراقبة الأداء الحكومي، فضلاً عن توفير مراكز اتصال لتقديم الخدمات الحكومية.

كما وجه الرئيس، بالعمل على الاستثمار في الكوادر البشرية وتوفير برامج التدريب والتأهيل وبناء القدرات اللازمة في كافة روافد تكنولوجيا المعلومات الحديثة، خاصةً في مجال الأمن السيبراني وعلوم البيانات والذكاء الاصطناعي، بما يُساهم في تنفيذ خطط الدولة لإنشاء منظومة حكومية متطورة توفر أفضل الخدمات للمواطنين بأسلوب عصري وحديث.

ووجه الرئيس أيضاً، بتوفير أحدث الخدمات للمواطنين في إطار المنظومة الرقمية المزمع إنشاؤها بأسلوب بسيط وميسر، مع ضرورة إيلاء الاهتمام اللازم لتعدد منافذ تقديم الخدمات الرقمية بما يلائم مختلف أطياف المواطنين ويتناسب مع التنوع الجغرافي في مصر، بالإضافة إلى تسخير التطبيقات الرقمية الحديثة لتلبية الاحتياجات الاقتصادية والاجتماعية للدولة.

رئيس تنمية الشروق: «العميل سيحصل على سرعات غير مسبوقة بالإنترنت»

كتبت ـ مروة السعداوي:

صرح رئيس جهاز تنمية مدينة الشروق ـ المهندس عبدالرءوف الغيطي، بأنه تم توقيع بروتوكول بين جهاز المدينة والشركة المصرية للاتصالات لمد كابلات الألياف الضوئية لتقديم أحدث الخدمات التكنولوجية، ورفع جودة الخدمات المقدمة للمواطن بمدينة الشروق، وذلك وفقًا لبيان رسمي، اليوم الأحد.

وأوضح المهندس عبدالرءوف الغيطي، أن مد الكابلات سيتم على مرحلتين، المرحلة الأولى وتشمل شرق المدينة، والمرحلة الثانية وتشمل غرب المدينة، حيث من المقرر أن يتم استكمال باقي قطاعات المدينة خلال العام القادم 2020، وذلك في إطار خطة التطوير والتي ستحقق مردودًا إيجابيًا لسكان المدينة.

وأكد رئيس الجهاز، أن العميل سيحصل على سرعات غير مسبوقة في الانترنت، مضيفاً أن أعمال الحفر ستتم بأحدث معدات الحفر بهدف الحفاظ على البنية التحتية لشبكة الطرق والمرافق العامة والخاصة، ولمراعاة عدم وجود مخلفات كثيفة لأعمال الحفر؛ لضمان عدم إعاقة سير المركبات، وللحفاظ على السيولة المرورية بشوارع المدينة.

وزير الاتصالات يشهد توقيع اتفاقية بين المصرية للاتصالات وهواوي

كتبت ـ مروة السعداوي:

شهد الدكتور عمرو طلعت ـ وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، توقيع اتفاقية تعاون بين الشركة المصرية للاتصالات وشركة هواوي العالمية؛ بهدف توفير نماذج استخدام في مجال تكنولوجيا الاتصالات الحديثة، وتطبيقات الواقع الافتراضي VR والواقع المُعزز AR، بالإضافة إلى اقامة مركز تدريب تكنولوجي ومعمل إبداع يُمكن مُبتكري التطبيقات من إجراء عمليات الاختبار على شبكات الاتصالات، وتدريب الشباب والمهندسين والتقنيين في هذا المجال، وجاء ذلك على هامش مشاركته في فعاليات منتدى الابداع في شبكات المستقبل لدول البريكس BRICS في الصين، ووفقًا لبيان رسمي، اليوم الخميس.

والجدير بالذكر، أنه بموجب هذه الاتفاقية تقوم شركة هواوي بتوفير البرمجيات والأجهزة المطلوبة وتقديم الدورات التدريبية في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، فيما تقوم الشركة المصرية للاتصالات بتجهيز المعمل بوسائل الاتصالات اللازمة.

وقع الاتفاقية، المهندس عادل حامد ـ العضو المنتدب والرئيس التنفيذي للشركة المصرية للاتصالات، وفينسنت صن ـ الرئيس التنفيذي لشركة هواوي مصر.

وقد عقد وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، اجتماعًا مع مسئولي شركة هواوي برئاسة ديفيد وانج ـ مدير تنفيذي لشركة هواوي العالمية، تناول اللقاء الخطط الاستثمارية للشركة، وفرص التعاون المستقبلية لزيادة حجم استثماراتها في مصر؛ حيث تم الاتفاق على توفير منح تدريبية تقدمها الشركة العالمية للشباب المصري بالتعاون مع المعاهد التدريبية والجهات التابعة للوزارة وهي معهد تكنولوجيا المعلومات ITI، والمعهد القومي للاتصالات، وهيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات «ايتيدا».

وقامت الشركة خلال اللقاء، باستعراض تكنولوجيا الجيل الخامس وتطبيقاتها في مجال الذكاء الاصطناعي في عدة مجالات منها الزراعة والرعاية الصحية، حيث تم مناقشة التعاون في مجالات التكنولوجيات المتقدمة في مجال الاتصالات وتطبيقاتها المختلفة.

وحضر اللقاء، الدكتور حسام عثمان ـ نائب رئيس هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات «ايتيدا»، وعدد من قيادات وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

وزير الاتصالات: «مصر تُنفذ خطة طموحة لبناء الاقتصاد القائم على المعرفة»

كتبت ـ مروة السعداوي:

أكد الدكتور عمرو طلعت ـ وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، على أن مصر تسعى للاستفادة من الفرص التي تٌتيحها الثورة الصناعية الرابعة من أجل تحقيق التنمية الشاملة، موضحاً الجهود التي تبذلها وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لمواكبة التطورات التكنولوجية العالمية، وتنفيذ خطة طموحة لبناء الاقتصاد القائم على المعرفة، وإنشاء قاعدة كبيرة من الكوادر البشرية المؤهلة في علوم وتكنولوجيا المستقبل، وذلك وفقًا لبيان رسمي، أمس الثلاثاء.

وجاء ذلك، خلال الكلمة التي ألقاها الدكتور عمرو طلعت في منتدى الابداع في شبكات المستقبل لدول البريكس BRICS الذي تستضيفه الصين في الفترة من 5 الى 9 من شهر أغسطس الجاري؛ بحضور هولين زاو ـ الأمين العام للاتحاد الدولي للاتصالات، ووزراء تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في دول البريكس، وعدد من دول الاسواق الصاعدة.

وأشار الدكتور عمرو طلعت في كلمته، إلى أهمية شبكات المستقبل والتي تٌعد أحد القضايا الهامة التي تحظى بأولوية في خطط مصر للتنمية وتضمنتها توصيات الاجتماع الرابع لوزراء الاتصالات لدول البريكس، الذي دعا إلى المزيد من الاستثمار في أبحاث الشبكات المستقبلية والتحول الرقمي وتطوير تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، مؤكداً على أن مصر تثمن النهج الذي تتبعه دول البريكس في تناول هذه القضية، وتأمل أن تكون مساهماً نشطاً في رؤية وعمل مجموعة تطور شبكات المستقبل؛ مُعبراً عن تطلعه الى تفعيل منصة قوية وفعالة للحوار بين دول البريكس وبلدان الأسواق الناشئة والبلدان النامية بهدف تفعيل المساعي الاقتصادية والصناعية وتحقيق التنمية.

كما أوضح الدكتور عمرو طلعت، أن وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات تقوم بتنفيذ برنامج ضخم للتحول الرقمي في مصر بالتعاون مع أجهزة ومؤسسات الدولة حيث تم الإعلان منذ أيام قليلة عن أول مدينة رقمية في مصر، كما تعمل الوزارة على تهيئة البيئة الداعمة للاستثمار واللازمة لإقامة مجتمع رقمي من خلال تطوير البنية التحتية للاتصالات عن طريق نشر شبكات الألياف الضوئية والاستثمار في التكنولوجيات الجديدة مثل انترنت الأشياء، والجيل الخامس، مع اعداد البيئة التشريعية التي تضمن حماية المواطنين في البيئة الرقمية، وتساعد على جذب الاستثمار الأجنبي المباشر ودعم التكنولوجيا البازغة، مشيراً إلى الاهتمام بدعم الابتكار التكنولوجي وريادة الأعمال باعتبارها ركيزة أساسية لعمليات التنمية.

وأضاف الدكتور، أنه يجري حالياً تدشين «مدينة المعرفة» في العاصمة الإدارية الجديدة لتكون مقراً لمراكز البحوث والابتكار المتخصصة في التقنيات المتقدمة، كما ستضم المدينة جامعة متخصصة في مجالات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، مشيراً إلى أن مصر تولي اهتمامًا نحو استخدام تطبيقات الذكاء الاصطناعي في مختلف المجالات ذات الأولوية مثل خدمات الرعاية الصحية والزراعة والتصنيع وإدارة المدن الذكية، منوهاً إلى المزايا التنافسية التي تتميز بها مصر وسعيها لتكون مركزًا إقليمياً للبيانات الضخمة.

كما دعا الدكتور عمرو طلعت، الحضور إلى المشاركة في فعاليات المؤتمر العالمي للاتصالات الراديوية، الذي تستضيفه مدينة شرم الشيخ في الفترة من 28 أكتوبر إلى 22 نوفمبر القادم بحضور أكثر من 3500 مشارك.

ويُذكر أن، تجمع «البريكس» يضم دول كل من: البرازيل، وروسيا، والصين، والهند، وجنوب أفريقيا، وتعتبر بلدان «البريكس» أسواقاً هامة ومصدرة لمنتجات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، ويأتي قرار تأسيس منتدى للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لدول التجمع بهدف تبادل الأفكار وأفضل الممارسات وبناء القدرات فيما يتعلق بقطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات.

غدًا.. جامعة الاسكندرية تعقد أول ملتقى لحاضنة أعمال الذكاء الاصطناعي

كتب – محمد حسني:

تُنظم، جامعة الإسكندرية أول ملتقى لحاضنة أعمال الذكاء الاصطناعي، غدًا السبت، بمكتبة الإسكندرية، بهدف التواصل بين الخبراء والمهتمين والعاملين في مجال الذكاء الاصطناعي في مصر، وذلك تحت رعاية رئيس جامعة الإسكندرية – الدكتور عصام الكردي، وجاء ذلك وفقًا لبيان صحفي عبر الصفحة الرسمية للجامعة على «فيسبوك».

وأشار الأستاذ المساعد بهندسة الحاسب والنظم بكلية الهندسة – الدكتور مصطفى النعناعي، إلى أن «الحاضنة تعتبر أول حاضنة أعمال متخصصة في مجال الذكاء الاصطناعي في جامعتي الإسكندرية وعين شمس، وبتمويل من مشروع رواد 2030 بوزارة التخطيط، والمتابعة والإصلاح الإداري وأكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا».

وتتضمن فعاليات اليوم التعريف بالحاضنة، وفتح باب التسجيل لدورة الاحتضان الأولى ومجموعة من الندوات، ومناقشات مُقدمه من خبراء في مجال الذكاء الاصطناعي.

مجلس الوزراء يوافق على مشروع إنشاء بوابة إلكترونية لوزارة السياحة

كتبت ـ مروة السعداوي:

وافق مجلس الوزراء خلال اجتماعه أمس الأربعاء، على مشروع قرار إنشاء بوابة إلكترونية باسم «بوابة العُمرة المصرية»، في إطار مواكبة التطور التكنولوجي الذي انتهجته المملكة العربية السعودية، على أن يتم إنشاؤها من خلال وزارة السياحة، بحيث تتولى الوزارة إدارتها والإشراف عليها ورقابتها.

وأشار مشروع القرار، إلى أن هذه البوابة تهدف إلى تنفيذ الخطط الاستراتيجية للدولة في مجال السياحة، بما يضمن تقديم أفضل الخدمات للمعتمرين على نحو يكفل احترام وحماية حقوقهم وكرامتهم في الداخل والخارج، وإتاحة المعلومات الصحيحة والدقيقة للمعتمرين بما يكفل تحقيق رضا المواطن، إلى جانب مواكبة التطور التكنولوجي والتقني في ميكنة الخدمات التي تقدم للمواطن كأحد المحاور الرئيسية لإستراتيجية التنمية المستدامة 2030.

ووفقاً لمشروع القرار، تمنح الوزارة الشركات السياحية اسم مستخدم وكلمة مرور للبوابة، على أن تلتزم الشركات بوضع برامج العمرة التي تنظمها، وتحميلها على البوابة، موضَحاً بها أسماء المعتمرين المصريين المسافرين عن طريقها والرقم القومي لكل منهم، وتتولى غرفة شركات السفر والسياحة التعاقد مع إحدى الشركات المتخصصة في مجال البرمجيات لتنفيذ البوابة وما يتصل بها.

ختام ورشة «مقدمة في التعليم المبني على الجدارات» بالإسكندرية

كتبت – روان أبو خشبة:

اختتمت أمس الثلاثاء، ورشة العمل التدريبية التي نظمها، مركز الإدماج الوظيفي والابتكار وريادة الأعمال، بالتعاون مع وحدة الابتكارات التربوية والتعلم عن بعد «أديبي ADIP» بجامعة الإسكندرية، تحت عنوان «مقدمة في التعليم المبني على الكفايات أو الجدارات»، بحضور بعض أعضاء هيئة التدريس بالجامعات المصرية، وكان لجامعة الإسكندرية نصيب الأسد في نسبة المشاركة.

وقام بالتدريب في الندوة التي استمرت ليومين الدكتورة غادة الخياط – المدير التنفيذي لوحدة الابتكارات التربوية والتعلم عن بعد، والدكتورة ريم حافظ – مدرس ببرنامج اللغات التطبيقية، وهما خبيرات في مفهوم «التعليم المبني على الجدارات والكفايات».

والجدير بالذكر أن تلك الورشة تستهدف توضيح مفهوم المهارات بطريقة عملية من خلال استعراض التجارب التدريسية الموجودة، وإعادة النظر في الممارسات التربوية المختلفة، وذلك من أجل تبني ممارسات  تعليمية جديدة  قائمة على الجدارات، وتحسين مستوى الأداء التعليمي وتقييم الطلاب.

ويهدف المشروع إلى تهيئة الظروف المناسبة لهذا الحوار من خلال إقامة مركز لتطوير أنشطة تستهدف التعليم الجامعي وريادة الأعمال لدى الطلاب وذلك من خلال تعزيز العلاقة بين المجتمع الجامعي وسوق العمل، كما يدخل في إطار اتفاقية التعاون التي تم توقيعها في 2018 بين الوكالة الجامعية للفرنكوفونية ووزارة التعليم العالي المصرية، مما جعل تطوير ثقافة ريادة الأعمال لدى الطلاب أحد أهم أولويات تلك الاتفاقية.

ويضم مركز «سيبيي CIPIEE» مجموعة من  الشركاء الأكاديميين من «جامعة سنجور، والجامعة الفرنسية في مصر، وفاروس، وجامعة الإسكندرية» أما الشركاء من سوق العمل هم: «ابيدل IBDL» والمعنية بمنح الرخصة الدولية لقيادة الأعمال، وغرفة التجارة والصناعة الفرنسية، والوكالة الجامعية للفرنكوفونية في مصر.

ضبط 86 قضية ابتزاز مادي ونصب على المواطنين عبر شبكة الإنترنت خلال أسبوع

كتبت ـ مروة السعداوي:

أسفرت، جهود إدارة مكافحة جرائم الحاسبات وشبكات المعلومات بالإدارة العامة لتكنولوجيا المعلومات خلال أسبوع، عن ضبط 86 قضية ابتزاز مادي، نصب على المواطنين، ترويج لبيع الآثار والأدوية المستوردة مجهولة المصدر، تزوير أختام شهادات جامعية، وانتحال صفه بعدد من مديريات الأمن عبر شبكة الإنترنت.

ووفقًا لبيان أمني، اليوم الثلاثاء، فقد تم اتخاذ الإجراءات القانونية حيال تلك الوقائع، وجاء ذلك في إطار الجهود الأمنية المبذولة لمواجهة الجريمة بشتى صورها، لاسيما الجرائم المعلوماتية المستحدثة والتي تُرتكب من خلال شبكة المعلومات الدولية الإنترنت.