https://www.googletagmanager.com/ns.html?id=GTM-KQN7VXH
أخبار عاجلةفن

حوار بناء بين نقيب التشكيلين وفناني معرض «إسكندرية 50»

كتبت – غادة عبده:

وجه المهندس حسن وصفي – نقيب الفنانين التشكيلين في الإسكندرية، النقد البناء لجميع الفنانين المشاركين بمعرض “إسكندرية 50″، وذلك من خلال حواره مع كل فنان على حده، حول موضوع كل صورة رسمها والفكرة التي تتضمنها اللوحة، حيث قدم بعض الملاحظات البسيطة حتى يتداركها الفنانون فيما بعد.

وتعرفت “المنتدى” على فناني المعرض، حيث قام كل منهم بتقديم نفسه وشرح أفكار لوحاته، وكان أول لقاء مع الفنان التشكيلي أحمد رأفت – الدكتور بكلية الفنون الجميلة بالإسكندرية حيث شارك بلوحة تعبر عن معاناة الإنسان من خلال المدرسة الواقعية، واللقاء الثاني مع الفنانة التشكيلية – ريم لحام، حيث شاركت في المعرض بـ5 لوحات، وتتميز ريم بشغفها وانتمائها لمدرسة الفن الواقعي.

وتوالت اللقاءات مع الفنانة آية الله النبوي، حيث شاركت في المعرض بلوحة فنية تعبر عن الوقت و الانتظار، وهي مزيج بين الرسم و “الميكس ميديا” و النحت البارز و تعبر عن المدرسة السريالية، وقدمت الفنانة نور الهدى لوحتين من الفحم والرصاص، لوحة “مورجان فريمان” ولوحة مزجت بين الفن الواقعي وإخراج الجوهر الداخلي والإحساس بالدفء، وعبرت لوحة الفنان التشكيلي محمد حسان عن اليأس في حياة الإنسان وهو يفضل المدرسة الواقعية في لوحاته سواء بالمسامير أو النحت.

وعرضت الفنانة نور الغادة – كاتبة ورسامة لوحة “نور والعالم المسحور”، وهي خيالية، ولوحة “طريق النور”، حيث تتخيل ابنتها وهي تحقق أحلامها على طريق النور الذي وضعه لها والدها، وشاركت الفنانة أسماء إبراهيم في المعرض بلوحة واحدة عن الإسكندر الأكبر، كما شاركت الفنانة شهد عصام فرج، فنانة تشكيلية بلوحة زيتية بعنوان “احتواء”.

وقدمت الفنانة وسام جمال 4 لوحات منهم لوحة زيتية لفتاة إفريقية، و3 لوحات بألوان الأكريليك، واستخدمت الفنانة رؤية ياسر وهبة المدرسة التكعبية و الواقعية، في لوحتين شاركت بهما، وعبرت لوحة الفنانة حبيبة رضا محمود عن التصميم الداخلي للأشكال الهندسية والزخرفة الإسلامية، وتسمى بفن “الماندالا”.

وشارك الفنان أحمد غريب الدبيسي في المعرض بلوحة عن الحضارة المصرية فى عيون الحضارة الإفريقية، كما شارك الفنان فتحي خميس عبد العاطي بلوحة تعبيرية لمعالم الإسكندرية، وأظهرت لوحة الفنان وسام حلمي وهو ينتمي للمدرسة الواقعية، طفلة غجرية مرسومة بالفحم والرصاص.

وتضمن المعرض مشاركة الفنانة نجلاء جمال بلوحة واحدة من مدرسة الواقع، والفنانة مي وحيد بلوحتين منهم واحدة فن تكعيبي والأخرى واقعي، والفنانة أمل هشام بلوحة بعنوان “حضن الكمان”.

كما تتضمن مشاركة الفنان أشرف مراد بلوحة عن الفن الواقعي، والفنانة شهد أحمد بلوحة لبرج إيفيل، والفنان عبد الرحمن أحمد بلوحة بعنوان “عازفة العود”، والفنانة صفاء محمد الدسوقي بلوحة لمنظر طببعي يغلب عليها ألوان الغروب، ومريم خالد بلوحة عن الفن الواقعي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى