أخبار عاجلةثقافة

أخصائية توعية معلوماتية: «المراجع يستشيرها القارئ بخطة تنظيم محددة»

كتبت – دينا رشاد:

نظمت مكتبة الإسكندرية محاضرة بعنوان “الأوعية المرجعية” اليوم الأحد، حاضرت فيها شيرين عبد القادر، أخصائية التوعية المعلوماتية بالمكتبة، وحاصلة على ليسانس قسم مكتبات بكلية الآداب.

وبدأت “عبد القادر” حديثها بتعريف المراجع، قائلة إنها كتاب لا يقرأ كله إنما يستشيره القارئ ويرجع إليه للحصول على معلومة في سرعة وفق خطة تنظيم وترتيب محددة دون قراءة الكتاب قراءة تتابعية كاملة، معددة خصائص المراجع ومنها: “الشمول، والتركيز، والاختصار”.

وأكدت “عبد القادر” على أهمية التنظيم و الترتيب في أى مرجع ومنها هجائي وموضوعى “مرتبط بقصص الاطفال” وتاريخى وجغرافى وجدولى، متحدثة عن أنواع المراجع ومنها: “التراجم، والكتب السنوية، والأطالس، والبيبلوجرافيات، وكتب المعرفة، والموجزات الإرشادية، والكشافات، والمستخلصات”.

وأوضحت “عبدالقادر” أن الموجزات الإرشادية تقدم للقارئ أو الباحث مجموعة من التعليمات والإرشادات التى يمكنه الاستعانة بها عند عمل معين أو عندما تريد التصرف فى موقف ما مع أفراد أسرته أو بين أقرانه.

وأضافت “عبد القادر” أن الكشافات هى التى تعين المعلومات التى يحتاج إليها القارئ أو الباحث ويحدد مواضع هذه المعلومات داخل مصادرها المختلفة، لافتة: “يتم إعداد الكشافات للكتب أو الدوريات بغرض الوصول إلى أدق المعلومات داخل الكتاب أو الدورية”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى