أخبار عاجلةثقافة

الكاتب عمر طاهر من الإسكندرية: «لا أطمح للعالمية»

كتب – يوسف رسلان:

شهدت مكتبة الإسكندرية، أمس الأحد، ندوة للكاتب عمر طاهر من تقديم الشاعر أحمد شبكة، ضمن فعاليات البرنامج الثقافي لمعرض الكتاب في دورته الـ17.

وبدأ “طاهر” بالحديث عن “الزمالك”، تعقيبًا على فوزه على”الأهلي” الخميس الماضي، مؤكدًا أنه يشجع “الفارس الأبيض” منذ الطفولة ولا يستطيع تبرير هذا الحب، ولا يجد في الإفصاح عن انتمائه الكروي ما يسبب الكراهية من قبل جمهوره، مشيرًا إلى أنه نشر كتابًا عن الزمالك، ويستنكر إظهار ما ليس بداخله، فهو قبل أي شيء كاتب يعبر عن رأيه.

وتحدث “طاهر” عن بداياته وعن اختلاف إنتاجاته، مؤكدا أنه لا يعتبر نفسه سوى كاتب يحاول التعبير عن رأيه وإن اختلفت الطرق، سواء المقال، القصة القصيرة، أو الرواية، ويعتبر نفسه محظوظًا، حيث أكد أن لا هواية له سوى القراءة والكتابة، ولذلك يحب عمله، قائلا: “معرفش أعمل حاجة غير القراءة والكتابة”.

وعلق “طاهر” على قضية “الهوية المصرية” والمشاكل التي يواجهها المجتمع المصري بوجه عام، وقال إنها مشاريع دولية لن تنجح بالمجهودات الشخصية للكتاب والمثقفين فقط، بل باهتمام وزارة الثقافة من خلال التأثير في الأشخاص غير المهتمين بالوسط الثقافي.

وأشار “طاهر”، ردًا على سؤال من الجمهور، عن قلة إنتاجه السينمائي، إلى أنه ألف عددًا صغيرًا من الأفلام قد يصنف بالناجح، إلا أنه لم يتلق أية عروض للعمل في عالم الفن السابع مرة أخرى، ولكن لا يمنعه ذلك من العمل على أفكار جديدة استعدادًا لأي عرض سينمائي.

وعن روايته “كحل وحبهان” قال: “من الطبيعي أن يجد القارئ جزءًا من شخصية الكاتب في أي عمل”، أما عن كتابه “من علم عبد الناصر السجائر”، أكد أنه لا يحتوي على سطر واحد من تأليفه، بل يعتمد بالكامل على مصادر.

وأجاب “طاهر” عن سؤال يتعلق بالعالمية، وقال إنه لا يسعى إليها إطلاقًا، بل يمكن وصفه بأنه غارق في المحلية، مضيفًا بشيء من الفكاهة: “عندي طموح أثبت نفسي في عزبة النخل أكتر من أي مكان تاني”.

وأنهى “طاهر” اللقاء بكلمة للكُتَّاب المبتدئين، قائلا: “مفيش حاجة هتعلمك الكتابة قد الكتابة”، مؤكدًا أن جميع النصائح هي مجرد خبرات شخصية، ولا يوجد ما يساعد المبتدئين سوى التجربة والممارسة والمحافظة على القراءة وكثرة الاطلاع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى