أخبار عاجلةثقافة

السفارة الأمريكية تلقي ندوة ثقافية بمكتبة الإسكندرية

كتب – أحمد صلاح وحبيبة مرجان وميار أيمن: 

أقيمت ندوة تعريفية للبرامج التبادلية التي تقدمها السفارة الأمريكية، ضمن فاعليات معرض الإسكندرية الدولي للكتاب، في قاعة الوفود بمكتبة الإسكندرية، يوم الثلاثاء الماضي، ألقتها نسمة علي، المسؤل الثقافي بالسفارة.

وبدأت “علي” بشرح معنى التبادل الثقافي، قائلة إنه فعال في مصر، إلى ما يزيد عن 80 عامًا، متضمنين 40 برنامجًا، بالإضافة إلى برنامج يُقدم كل عام، وتكون فترة البرنامج من 10 أيام، أو قد يمتد لفصل دراسي أو سنه، لافتة أن هذه المنحة لا تعادل الدرجة العلمية وبالرغم من حصول المشاركين في البرامج على شهادة.

وأكملت “علي” شرح البرامج التي تخص التعليم الثانوي، وجاءت على النحو التالي: أولاً برنامج “ومن تو ومن” ويكون للفتيات اللاتي بين سن 12 إلى 19 عام، حيث تسافرن إلى الولايات المتحدة الأمريكية لتتعلم القيادة، لمدة 10 أيام.

وأضافت “علي” أن البرنامج الثاني كان للطلاب الراغبين في إكمال دراستهم بالولايات المتحدة الأمريكية، عبارة عن جولة في الجامعات لمدة أسبوعين، وعن ثالث البرامج “بتوين لينز” فهو جزء من برنامج الكتابة الدولي لتعليم الكتابة المحترفة، للشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 15 و18 عام، بدعم من جامعة “لوا” لمدة أسبوعين لدراسة الكتابة الإبداعية، ويكون في شهر يوليو، ويعلن عنه في شهر فبراير ومارس، وتقدم السفارة أيضًا العديد من البرامج الأخرى.

وفيما يخص التعليم العالي، قالت “علي”: “جاءت أولى البرامج “سو سي” المعنية بدراسة معاهد الولايات المتحدة، ويكون في التخصصات التالية: ريادة الأعمال والتنمية الاقتصادية، الحرية الدينية والتعددية، القيادات النسائية في المشاركة المدنية”.

وتابعت “علي” أن ثاني البرامج هو “البكالوريوس العالمي” ويكون للطلاب الذين تتراوح أعمارهم من 18 و24 عام، لتعزيز معارفهم ومهاراتهم واستكشاف الثقافة والقيم الأمريكية، ومشاركة ثقافتهم وتقاليدهم، ويستمر لمدة فصل دراسي واحد، في شهر يناير أو أغسطس، ويُعلن عنه في شهر نوفمبر.

وذكرت “علي” أن ثالث البرامج “مبادرة ستيفنز” يُبث على “الإنترنت” لمدة 8 إلى 4 أسابيع، من 12الى 23 سبتمبر، وآخر موعد للتقديم 28 أغسطس، وأول موضوع فيه هو “إعادة التفكير في العمل الإنساني في عالم من الأزمات”، وهو يمثل جهدًا دوليًا لبناء الكفاءة العالمية ومهارات الاستعداد الوظيفي للشباب في الولايات المتحدة والشرق الأوسط وشمال أفريقيا من خلال تنمية وتعزيز مجال التبادل الافتراضي.

وفيما يخص المدرسين بالمدارس الثانوية والإعدادية، قالت “علي” إن أول برنامج “سوات” للتعليم الثانوي من ذوي الخبرة في منتصف حياتهم المهنية: “المعلمون، والمدربون الإداريون، ومطوري المناهج الدراسية وكتاب الكتب المدرسية ومسؤلي وزارة التعليم.. وغيرهم”، الذين تتراوح أعمارهم بين 30 – 50 عامًا والذين يسعون إلى إدخال أو تعزيز جوانب الدراسات الأمريكية في مناهجهم الدراسية، ويُقام في شهر يونيو لمدة 5 أسابيع، ويعلن عنه في شهر نوفمبر.

وعن ثاني البرامج “فتيا”، أوضحت “علي” أنه يجمع معلمي المدارس الثانوية الدولية في الولايات المتحدة لمواصلة تطوير الخبرات في مجالات تخصصهم، وتعزيز مهاراتهم التعليمية، وزيادة معرفتهم بالولايات المتحدة، ويتم في شهر يناير أو أغسطس لمدة 6 أسابيع ويعلن عنه في شهر ديسمبر.

وتحدثت “علي” عن ثالث البرامج “تسلب” لتعليم اللغات، وهو يجلب المعلمين إلى المدارس الابتدائية والثانوية الأمريكية لتعليم اللغة العربية للطلاب الأمريكيين، ومدته سنة دراسية واحدة في شهر أغسطس ويعلن عنه في شهر أبريل، مختتمة الندوة بالإجابة عن بعض الأسئلة حول البرامج التي تقدمها السفارة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى