أخبار عاجلةثقافةسياسي

«ثقافة الإسكندرية» يحتفل بثورة 30 يونيو

كتبت – حنان عاطف:

نظم فرع ثقافة الإسكندرية، بقيادة عزت عطوان، احتفالية خاصة، إحياءً لذكرى ثورة 30 يونيو في قصر ثقافة الشاطبي، بحضور الكاتب الصحفي معتز الشناوى، عضو تنسيقية 30 يونيو، والفنانة التشكيلية دكتورة منال يمني، مديرة إدارة الشئون الثقافية، والشاعر أحمد عواد، وأمانى سريح، مديرة مركز النيل للإعلام، وعدد من المهتمين بالحالة الثقافية في المحافظة.

وبدأت الاحتفالية بكلمة، “عطوان” مدير عام فرع ثقافة الإسكندرية، مؤكدًا أن مصر عظيمة بأبنائها الشرفاء القادرين على تجاوز كافة الأزمات، مضيفا: “نطمح أن نتعاون فى تقديم مشهد ثقافى يعبر عن الوجه الحضارى للإسكندرية”، مقدمًا تهنئته بهذه المناسبة إلى الشعب المصري، وقيادات الهيئة العامة لقصور الثقافة برئاسة الفنان هشام عطوة.

وقال “عواد” إن الشعب المصري قدم نموذجا تاريخيا فى إنجاز ثورة يناير، وفي 30 يونيو قام المصريون جميعا بتصحيح المسار من خلال إرادة صلبة ووعي تمسك بإمكانات اللحظة الفارقة، وأكدت “يمنى” أن ثورة 30 يونيو عبرت عن إرادة شعب.

وأكدت “سريح” على دور الثقافة فى حفظ الهوية المصرية، وحماية المصريين من الاستقطاب تجاه أي جماعة متطرفة ممن يستترون خلف الدين، وكل الأديان منهم براء، مهنئة جموع المصريين باليوم العظيم 30 يونيو.

وتحدث الكاتب الصحفي معتز الشناوى، عما يمثله يوم 30 يونيو لكل أبناء مصر الأوفياء، فهو أكبر من تصحيح المسار، بل هو بداية حقيقية لجمهورية جديدة امتدت من هذا التاريخ ولازالت ملامحها تتكشف يوما بعد يوم، ويعيشها الشعب خلف قيادته السياسية الحكيمة.

وتابع “الشناوي”: “فرغم ما قدمه المصريون من تضحيات جليلة، حتى استطاعوا الخلاص من براثن الجماعة الإرهابية، ولكن الوطن يستحق وأكثر، فالتضحيات هى إحدى خصال شعب مصر الطيب، ذلك الشعب الذى خرج منه الملايين مدافعين عن أرض الوطن، منذ القدم”.

وأوضح “الشناوي”: “فكان استشهاد الملك سقنن رع، أول الشهداء قبل الميلاد، مدافعا عن أرض الفيروز، وتبعه الشهداء، وصولا للمنسي ورجال الجيش والشرطة ممن يقدمون أرواحهم طواعية حتى تنعم مصر والمصريون بالأمن والأمان، مرورا بالشيخين سالم الهرش، وحسن خلف، وجميعهم قدموا كل غال ونفيس من أجل أن تحيا مصر”.

واختتم “الشناوى” حديثه مؤكدا على أهمية أن يعي أبناء الوطن الغالي، أنهم خير أجناد الأرض، وأن أجناد تعنى أنصار وأعوان، وتشمل نوعي البشر من الرجال والنساء، وأن خير الأجناد سيظلون فى رباط مستعدين للتصدى للأعداء فى أى زمان ومكان لحماية مصر، موجها تحية لكل مبدعي الوطن وفي مقدمتهم روح الشاعر سيد حجاب كاتب “ديباجة” الدستور المصري.

 وبحسب بيان صحفي، اليوم الخميس، استمع المشاركون لمجموعة من شعراء وشاعرات الثغر ومنهم: “عادل أبوالليف، وشعبان الشهاوى، ورضا أنور، وماهي أحمد، ومديحة البدري، وحسن الطواف”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى