مقالات

استراتيجية التنمية الزراعية

بقلم – ياسين أحمد:

 في البداية، لابد من التركيز  على معدلات النمو الزراعي، والهدف من استراتيجية التنمية الزراعية هو زيادة عرض المنتجات الزراعية الغذائية، ومساعدة الصناعة مباشرة، عن طريق توفير المواد الخام مثل النسيج والسلع الغذائية، للصناعات التي تحتاج إلى أيدي عاملة أكثر من صناعات إحلال الواردات، التي يتم تبنيها كاستراتيجية التصنيع.

وهذا يُوفر فرص عمل أكثر في المناطق الريفية، حيث تكون تكلفة العمالة رخيصة مما يرفع المستوي العام للأرباح ويشجع على الاستثمار، ومن ثم رفع معدلات النمو، ويُنظر إلى الاستراتيجية على أنها ترعى تنمية شاملة سريعة، وتسعى إلى تخفيض مستوى الفقر وتحقيق المساواة بين الدخول.

وفي الريف، يعتبر التغيير التقني والفني المفتاح نحو تحقيق النمو الزراعي، ولهذا السبب فإنه يُطلق على هذه الاستراتيجية بـ«الثورة الزراعية الخضراء»، وإذا كان لابد من التركيز على التغيرات التعليمية والثقافية، أو إصلاح الأرض، فإنه لابد من التركيز أكثر على التحسين النوعي واستخدام أكبر للمعدات الحديثة والأسمدة والاستثمار في الري والطاقة والبحوث الفنية الزراعية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى