أخبار عاجلةحوادث

إحالة أوراق المتهم بقتل كاهن الإسكندرية إلى مفتي الجمهورية 

كتبت – حنان عاطف وبيتر مكرم:

قررت الدائرة 22 بمحكمة جنائيات الإسكندرية، برئاسة المستشار وحيد صبري، اليوم الأربعاء، بإرسال أوراق المتهم بقتل الكاهن أرسانيوس وديد، المدعو نهرو.ع.ت، إلى مفتي الجمهورية لإبلاغ الرأي الشرعي في إعدامه، في غضون 10 أيام من هذه الجلسة، وجاء هذا وسط زغاريد وفرحة من الحضور.

 وكان فريق دفاع المدعو “نهرو” طالب بعرضه على لجنة خماسية بمستشفى العباسية لمدة 3 شهور، تحت الملاحظة بدلا من 24 ساعة كما سبق، لبيان مدى سلامة قواه العقلية، وبحضور اللجنة الثلاثية التي كشفت على المتهم أمام المحكمة لمناقشته.

والتمس فريق الدفاع القضاء ببراءته، وتعديل وصف قانون الواقعة بأنه ضرب أفضى إلى موت بدلا من القتل العمد، لعدم توافر نية إزهاق الروح لدى المتهم، أو شرط الاصرار والترصد، وكذلك الدفع ببطلان التقرير الفني الصادر عن الصحة النفسية. 

وطالعت هيئة المحكمة المقطع الأول من كاميرات المراقبة المثبتة على الشاطئ، كاميرا رقم 7 والتي سجلت لحظة خروج القمص مرتديا الزي الكهنوتي متجها إلى السيارة “الميكروباص” على الرصيف، والمقطع الثاني بكاميرا رقم 1، البوابة 2 والذي  يظهر المتهم وهو حاملا بيده اليسرى كيسا بلاستيك أزرق اللون، و المقطع 3 المثبت على البوابة رقم 1.

وعرضت هيئة المحكمة “فلاشة” عليها 3 صور فوتوغرافية و3 مقاطع فيديو اثبتها محقق النيابة حيث وصل إليها عن طريق موقع التواصل الاجتماعي، وتظهر فيها المتهم وهم يقبضون عليه. 

وسبق وقررت النيابة العامة إحالة المتهم لمحكمة الجنايات يوم الثلاثاء الموافق 19 أبريل، لمعاقبته فيما أُتهم به من ارتكاب جريمة القتل العمدي وإحراز السلاح الأبيض بعد أن استمعت لـ17شاهد. 

وتلقى مساعد وزير الداخلية ، مدير أمن الإسكندرية، اللواء محمود أبو عمرة، إخطارًا من مأمور قسم شرطة أول المنتزه؛ يفيد ورود إشارة من شرطة النجدة، حول بلاغ بتعرض شخص للطعن، ولفظ أنفاسه الأخيرة لدى وصوله المستشفى بعد إخفاق محاولات إنعاش قلبه. 

وبانتقال ضباط مباحث القسم إلى موقع البلاغ تبين من الفحص أنه وأثناء خروج الكاهن من الشاطئ القريب من شارع محمد نجيب، رفقة مجموعة من الشباب، كانوا في رحلة ترفيهية، متجهين صوب أتوبيس سياحي كانَ في انتظارهم، تعدى عليه المتهم بسكين، مُسددًا له طعنة نافذة في الرقبة. 

والقمص “أرسانيوس وديد” من مواليد 1966 باسم رزق وديد، وحصل على دبلوم الصنايع، قسم الميكانيكا، وخدم قبل سيامته الكهنوتية، بكنيسة السيدة العذراء مريم بمحرم بك، وُسيمَ كاهنًا بيد المتنيح البابا شنودة الثالث في 16 يونيو 1995، ونال درجة القمصية 16 أكتوبر 2021 بيد البابا تواضروس الثاني.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى