فيتشر

فيتشر «عيد العمال العالمي..يوم الـ8 ساعات»

كتبت – حنين دسوقي:

 يحتفل العالم بيوم العمال العالمي أو ما يسمى في استراليا بـ”يوم الـ8 ساعات”، أو “يوم مايو”، وهو يوافق 1 مايو من كل عام، كما أنه عطلة عامة في كثير من الدول، وبه تحتفل النقابات العمالية والاتحادات والجامعات الاجتماعية.

وبدأت فكرة “عيد العمال” في أستراليا عام 1856، عندما احتفلوا بذكرى الأشخاص المشتركين في قضية “هايماركت” 1886، التي وقعت نتيجة الإضراب العام في كل من: “شيكاغو، وإلينوى، والولايات المتحدة” وشارك فيها عموم العمال، والحرفيين، والتجار، والمهاجرين. 

وفي أواخر القرن الـ19، تحديدا عام 1884، اجتمع عدد كبير من عمال المصانع في أمريكا، لمناقشة فكرة نَقَلَها لهم كبير العمال الأمريكي بعد رجوعه من زيارته لكندا، تضمنت تخفيض عدد ساعات العمل، ولاقت الفكرة ترحيبا كبيرا بين العمال، وبدأوا بتنظيم أنفسهم ورفعوا مطلبهم تحت شعار “8 ساعات عمل، 8 ساعات نوم، 8 ساعات فراغ”. 

واستمر النضال لسنتين والحكومة الأمريكية ترفض الاستجابة لمطلبهم، وفي 1 مايو 1886، قرر عمال مدينة شيكاغو الأمريكية الإضراب عن العمل، فوصل عدد المضربين في الولايات المتحدة فقط، إلى حوالي 400 ألف عامل.  

واجتمع آلاف العمال في ميدان “هايماركت” في شيكاغو، خلال 3 أيام من الإضراب، وفي اليوم الرابع بدأت أعمال الشغب، بعد محاولة الشرطة فض الاعتصام.

 وبعد سقوط قنبلة وسط الميدان قتلت 11 شخصا، منهم 7 من رجال شرطة، وتم القبض على كثير من العمال، منهم 8 اتهمهم المدعي العام بالتفجير وحُكم عليهم بالإعدام. 

وظلت ذكرى “شهداء هايماركت” في الذاكرة ضمن العديد من الإجراءات والمظاهرات الخاصة، وأصبح 1 مايو احتفالاً دولياً للإنجازات الاجتماعية والاقتصادية للحركة العمالية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى