أخبار عاجلةصحة

والد «ريماس»: «نستعد لسفر ابنتي لأمريكا لعلاجها»

كتبت – حنان عاطف:

بعد استجابة عدد من: «القيادات، وأعضاء مجلس النواب، ومأمور قسم شبراخيت، والمركز الإعلامي لوزارة الصحة، والاستقبال الحافل من أهالي البلد رجالاً ونساءً وأطفالاً»، لحالة الطفلة «ريماس»، المصابة بورم في جذع المخ، والذي عجز أطباء مستشفى «57357» عن علاجها، توفر لها مكان رعاية آخر، وتستعد أسرتها لسفرها لـ«أمريكا».

وأثنى وائل عبد الباعث إسماعيل، والد الطفلة ريماس، والمقيم بمركز شبراخيت، محافظة البحيرة، خلال حديثه مع «المنتدى»، يوم الثلاثاء الماضي، على مساعدة كل من: «عضوي مجلس النواب، محمود أشرف أبو النصر، وعبد السلام حجازي، ومأمور قسم شبراخيت، ومجلس المدينة»، حيث تَوفرَ لـ«ريماس»، مكان رعاية آخر.

وأضاف والد «ريماس»، قائلا: «رجعت لقيت رئيس مجلس شبراخيت، وأهل البلد بحالها بانتظارها، والناس كلها كانت قايمة بأحلى واجب، والقيادات تواصلت مع المستشفيات، ونقلناها للمعهد القومي بدمنهور لوجود تخصص أورام به، واستقبلونا كويس وحاليا ماشيين في إجراءات السفر» متابعًا: المطلوب خطاب من الولايات المتحدة الأمريكية، يثبت أن الطفلة لها علاج عندهم، وستكون الطائرة جاهزة لسفرها.

وأطمأن والد «ريماس» على حالة نجلته، حيث إن تنفسها ونبضها جيد، وليست في تعداد الموتى كما قال له أطباؤها، في مستشفى «57357»، مضيفا أنها في حالة من اللا وعي، حيث إنها لا تتحرك ولا تتكلم، لافتا إلى أن شيخا مصريا في الولايات المتحدة، قال له أن صندوق تبرعات أُعد لهم ووصل لـ200 ألف دولار، في يوم واحد، وتنتظرها الناس هناك، لاستقبالها في موكب كبير.

وخرجت الطفلة «ريماس»، ذات الـ8 أعوام، من مستشفى «57357»، إجباريا، الإثنين الماضي، بدعوى عجز المستشفى عن علاج الطفلة، ولتوفير مكان لحالة أخرى.

وكانت «المنتدى» تواصلت أكثر من مرة بالرقم المعلن لمستشفى «57» ومن خلاله تم إرسال أكثر من بريد إلكتروني، «إيميل»، للتواصل مع مكتب سكرتارية الدكتور شريف أبو النجا، مدير المستشفى، لتوضيح وجهة نظرهم وموقفهم من حالة «ريماس»، إلا إننا لم نصل لرد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى