سياحةأخبار عاجلة

جمعية الآثار تحتفل بـ«عيد الأم» في الإسكندرية

كتبت – نورهان خضر:

احتفلت جمعية الآثار في الإسكندرية، أمس الأربعاء، بـ”عيد الأم” حث بدأ الحفل بمحاضرة حول “تمائم الأمومة وحماية الأطفال في مصر في العصرين البطلمي والروماني” قدمتها الدكتورة وفاء الغنام، أستاذ الآثار اليونانية والرومانية، كلية الآداب، جامعة طنطا.

وبدأت “الغنام” حديثها بالإشارة إلى تأجيل المحاضرة لمدة سنتين بسبب جائحة كورونا والإجراءات الاحترازية، مؤكدة على أن الهدف الأساسي للزواج في مصر القديمة هو أنجاب الأطفال والحرص على وجود ابن ذكر ليقوم بتأدية الطقوس الخاصة بالدفن وما اللي ذلك.

وأردفت “الغنام” أن الإنسان في مصر القديمة كان حريص على معالجة كل ما يمكن أن يصيب المرأة الحامل والجنين، بجانب معالجة الشق النفسي بالتمائم، وأيضًا المجتمع اليوناني والروماني القديم فاهتموا بكتابة الرسائل تتعلق بمعالجة المرأة من الأمراض التي يُمكن أن تصيبها ولا يتم الاحتفال بالطفل حديث الولادة إلا بعد أن يتم ٨ أيام.

وعرضت “الغنام” بعض من أمثلة التمائم الخاصة بالأمومة وحماية الأطفال بعضها مصرية الأصل والأخر يونانية رومانية الأصل وهي تنقسم إلى تمائم مجسمة بشكل الإله أو أشكال أخرى وبعض منها بشكل مكتوب.

وفي نهاية اللقاء كرمت الدكتورة منى حجاج، رئيس الجمعية، الدكتور نادية خضر، رئيس الإدارة المركزية لآثار الوجه البحري وسيناء والساحل الشمالي، رابحة حافظ، إحدى موظفات متحف الجمعية، لاختيارها كأم مثالية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى