https://www.googletagmanager.com/ns.html?id=GTM-KQN7VXH
بروفايل

بروفايل.. «أنيسة حسونة» رمزًا للنجاح والأمل

كتبت – مريم هاني:

كرمتها حرم الرئيس “انتصار السيسي” في يوم المرأة العالمي، وهزمت السرطان مرتين، اختيرت سفيره لمبادرة حياة كريمة، وكانت أول امرأة تنتخب أمينًا عامًا للمجلس المصري للشؤون الخارجية، أنها البرلمانية السابقة، أنيسة حسونة.

ولدت يوم 22 يناير 1953 بالقاهرة، وحصلت على بكالوريوس الاقتصاد والعلوم السياسية من جامعة القاهرة، وعملت كملحق دبلوماسي في وزارة الخارجية المصرية، وحاضرت في المعهد المصرفي والدبلوماسي، وكانت من أهم النساء المحاربات لحقوق المرأة المصرية.

وكتبت العديد من مقالات الرأي في جريدة “الشروق” و”المصري اليوم”، ومنها “المصريون من التلاحم إلى التزاحم” و”انطباعات برلمانية” و”كما تدين تدان”، وألفت كتاب “بدون سابق إنذار” الذي يوثق رحلتها مع مرض السرطان.

وتحدثت في العديد من القضايا الخاصة بالمرأة والأطفال وحقوقهم، ودعت مرضي السرطان للتفاؤل وعدم الاستسلام، وكانت رمزًا للأمل لكل محاربي السرطان وأطلقت شعار “لم ارفع الراية البيضاء بعد”.

وبدأت مسيرتها بتولي منصب المدير التنفيذي لمؤسسة “مجدي يعقوب للبحوث وأمراض القلب”، وانتقلت بعدها لتكون الرئيس التنفيذي لمستشفى الناس للأطفال بالمجان، وساهمت في العديد من الأعمال الخيرية والتنمية الصحية.

وأصيبت عام 2017 بالسرطان لأول مره، وكان لزوجها شريف ناجي دور كبير في دعمها نفسيًا ومساعدتها في تخطية، ولكن المرض لم يتركها وعاد إليها للمرة الثانية إلى أن أنهى حياتها في 13 مارس 2022، عن عمر يناهز 69 عامًا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى