أخبار عاجلةفن

فيلم «10 آلاف سنة قبل الميلاد» بسينما مكتبة الإسكندرية

كتبت – ندى حمدي ودينا رشاد:

شهدت قاعة العرض الجماعي الأولي بوحدة الوسائط المتعددة بمكتبة الإسكندرية، أمس الخميس، عرض الفيلم الروائي الأجنبي المترجم إلى اللغة العربية “10 آلاف سنة قبل الميلاد” من إخراج “رولاند إيمرش” وإنتاج 2008.

وجاء عرض الفيلم ضمن “برنامج نادي السينما.. مارس 2022″ تحت شعار “زمن الأبطال”، والذي دعت إلى مشاهدته إدارة خدمات المعلومات بقطاع المكتبات، ضمن مجموعة من الأفلام السينمائية التي قدمت قصص الأبطال، والتي تُعد من أفضل ما قُدم على الشاشة الفضية خلال تاريخ السينما.

ويروي الفيلم معاناة المصري القديم في عصور ما قبل التاريخ، وتتبع فيها خطى صياد الوحوش الشاب “ديليه” ورحلته إلى أماكن عن مطروقة لتأمين مستقبل قبيلته وخلال رحلته يكتشف حضارات أخرى خارج محيط نشأته، وفي تلك الأثناء غارت القبيلة المجاورة عليهم واحتجزت أسرى ومنهم حبيبته.

وتتابعت أحداث الفيلم لتفرض على الشاب “ديليه” مهمة تحرير الأسرى، وبالفعل نجح في تحريرهم بل وتحرير الشعب من بطش الحكام، الذين اختاروا من بينهم واحد وأطلقوا عليه “آله” وكانوا يقتلون الناس متى يشاءون ويثيرون الفوضى.

وبعد انتهاء العرض رصدت “المنتدى” أراء بعض المشاهدين حول الفيلم، حيث أجمع أغلبهم على أنه كان مشوقًا حيث امتزج الأكشن مع الدراما، وأيضًا تصوير طبيعية حياة الإنسان في العصور القديمة، وأنهم استمتعوا بهذه التجربة.

ومنهم من رأى أن هناك بعض الأحداث خيالية ليس لها صلة بالواقع وخاصة الحضارات الشرقية، والحضارة الفرعونية، لكن في النهاية أجمعت الآراء حول أنهم مهتمون بتجربة مشاهدة باقي مجموعة الأفلام في أوقات فراغهم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى