ثقافة

«التجارة في مصر» محاضرة بمكتبة الإسكندرية

كتب – محمد حمدي: تصوير – مريم سامح:

نظمت مكتبة الإسكندرية، اليوم الاربعاء، محاضرة بعنوان التجارة في مصر في القرن الثاني الميلادي، وذلك في إطار الموسم العاشر للبرنلمج الثقافي لمشروع الإسكندرية، من خلال قطاع المكتبات، وبحضور الدكتورة إيمان زغلول، مستشار رئيس قطاع المتاحف “سابقا” وزارة السياحة والآثار.

وبدأت المحاضرة بكلمات “زغلول” عن التجارة الخارجية، موكدة أن مصر في ذلك الوقت كانت ولاية رومانية، وأن أهم عوامل نجاح التجارة هي الرياح الموسمية الغربية، وأن أهم صادرات ووارادات مصر كانت حصة القمح السنوي، صناعة الورق، الزجاج، العقاقير الطبية، الاعشاب.

وتحدثت “زغلول” عن أن ميناء الإسكندرية أهم ميناء في مصر، وكان هدفه تأسيس مدينة الإسكندرية، ومضيفة أن وسائل النقل كانت “الحمار، الجمال”، وكان يوجد تفاوت في الأسعار، لافتة إلى أن فنار الإسكندرية، كان أحد عجائب الدنيا الـ7 واحد معالم الإسكندرية، وله دور هام في التجارة المصرية، واختفي في القرن الـ14 نتيجة لزلازل قوية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى