منوعاتثقافة

المؤتمر العربي لـ«المدربين التربويين» في القاهرة 18 مارس

كتبت – حنان عاطف:

تنظم رابطة «المدربين التربويين» مؤتمرها السنوي الأول لعام 2022، يومي 18 و19 مارس المقبل، بمشاركات عربية، من قبل 22 دولة، تحت عنوان «تحديات ومشكلات الأسرة العربية في ظل البيئة الرقمية..الواقع والمعالجة والرؤية المستقبلية»، في مؤسسة الأهرام، محافظة القاهرة.

وتتمثل رؤية المؤتمر، في تمكين الباحثين من: التحديات والمشكلات، التي تواجه الأسرة العربية، في ظل البيئة الرقمية، وسبل مواجهتها، وتتضح رسالته، في النهوض بالواقع العلمي لمواجهة مشكلات الأسرة العربية، ووضع الحلول المناسبة، من وجهة نظر المختصين.

ويشرف على المؤتمر، المجلس العربي الأفريقي للتكامل والتنمية، الذي يترأسه، السفير عماد طارق الجنابي، وتبرز رؤيته، في أنه منظمة غير حكومية، ذات شخصية اعتبارية، يعمل في مجالات التنمية الشاملة، التي تبني المهارات وتنمي قدرات الشعوب، ورسالته هي توثيق التعاون بين العرب والأفارقة، ليس مسؤلية حكومات دولهما فقط، وإنما يجب أن يشمل أيضا المتسثمر الخاص العربي والإفريقي.

وبحسب دعوة إعلامية، تتشكل اللجان العلمية للمؤتمر، من 4 لجان، يترأسها الدكتور عصام خميس إبراهيم، نائب وزير التعليم العالي والبحث العلمي السابق، والدكتورة آلاء محمد الفيلكاوي، المستشار القانوني بالتعليم العالي بدولة الكويت.

وتنقسم اللجان، إلى لجنتين، في اليوم الأول، تترأس الأولى، الدكتورة أحلام حسن محمود، كلية التربية جامعة الإسكندرية، ويترأس الثانية، الدكتور عبد الونيس الرشيدي، المعهد العالي للخدمة الاجتماعية، ولجنتين في اليوم الثاني، الأولى يترأسها الدكتور محمود عبد الحليم منسي، كلية التربية، جامعة الإسكندرية، والثانية، يترأسها الدكتور محمد أحمد شحاته، الشريعة والقانون جامعة فاروس.

والجدير بالذكر أن رابطة «المدربين التربويين»، المنظمة للمؤتمر، والذي يترأسه الدكتور عيسى بن حميد الشمري، والشيخة نوال حمود الصباح، رئيس مجلس الإشراف الأعلى للرابطة، تتمثل رؤيتها في: تمكين المدربين من التدريب بالعمق والإبداع والتجديد، بالوسائل الحديثة والمتطورة، ورسالتها: استخدام التدريب خيارا استراتيجيا، يرفع من القيم، ويصحح مسار الاتجاهات والأفكار والسلوك، ويرقى بالخبرات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى