منوعاتأخبار عاجلةصحة

«هيلف ويرجعلك» مبادرة «اللغة والإعلام» لجمع مخلفات البلاستيك في الإسكندرية

كتبت – حنان عاطف:

 نظمت طالبات كلية اللغة والإعلام، التابعة للأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري في الإسكندرية، حملة بعنوان “هيلف ويرجعلك” الجمعة الماضية، ضمن مبادرة وزارة البيئة المصرية “أتحضر للأخضر” استهدفت جمع المخلفات البلاستيكية من “الزجاجات، والأكواب، والأغطية، والأكياس البلاستيكية”، المتناثرة في شوارع المحيطة بالأكاديمية، وشاطئ ميامي، وطريق الكورنيش، وشارع إسكندر إبراهيم، ووضعها في الأجولة لإعادة تدويرها.

وقالت، سارة أحمد فوزي، رئيس وحدة المبادرة البيئية، بكلية اللغة والإعلام في الإسكندرية، لـ”المنتدى”: إن حملة “هيلف ويرجعلك” هي الأولى كنشاط تابع للوحدة، وتكليف من الأكاديمية، بهدف الحد أو القضاء على استخدام المخلفات البلاستيكية، والتوعية بمخاطرها، وإعادة تدويرها، حيث يمثل وجودها ضررًا بالغًا على البيئة، مشيرة إلى أنهم بعد الحملة سيقومون بزيارة لمصنع إعادة التدوير، لرؤية الطلبة لرحلة إعادة التدوير من بدايتها لنهايتها.

وأضافت، أهِلا طارق، المدرس المساعد بكلية اللغة والإعلام في الإسكندرية: “سنذهب الأسبوع القادم لمصنع إعادة التدوير في محافظة القاهرة؛ لوجود المصانع الكبرى المعنية بإعادة التدوير؛ لنعطي لهم البلاستيك الذي جمعناه، وذلك برفقة مجموعة من الطلبة؛ ليروا كيفية إعادة التدوير على الطبيعة، حيث أن الحملة، تُعد جزءً من أنشطتهم، وسينظمون يومًا بعنوان “يوم أخضر بكلية اللغة والإعلام”، يتضمن أنشطة، ومسابقات، وتحديات؛ لتوعية الطلبة بمخاطر البلاستيك وبدائله”.

والجدير بالذكر أن حملة “هيلف ويرجعلك” تهدف إلى خلق بيئة نقية خالية من أضرار البلاستيك، الذي يظل في المحيطات ولا يتحلل، نظرًا لأن مواده تأخذ وقتًا طويلًا، يصل لمئات السنين حتى تتحلل، مما يسبب تراكمها على المدى الطويل خللًا في النظام البيئي، ومشكلات على صحة الإنسان.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى