أخبار عاجلةسياسي

السيسي من شرم الشيخ: «لو الناس مش عايزاني همشي فورًا»

كتب – علي الدين محمد:

أكد، الرئيس عبد الفتاح السيسي، أن حرية الرأي مكفولة للجميع في مصر، أن الأرقام التي تتردّد في الخارج حول أوضاع حقوق الإنسان «لا تستند إلى بيانات دقيقة، كما أنها لا تُطرح في سياقها الكامل»، قائلا: «بلادنا مش لاقيه تأكل، وأنتم مش عاوزين تساعدونا عشان نكبر مثل الدول الأخرى، ونبقى حكاية مثلهم».

وجاء ذلك خلال لقاء الرئيس مع الصحفيين الأجانب المعتمدين لدى مصر، على هامش الجلسة الختامية لمنتدى شباب العالم في نسخته الرابعة، مساء اليوم الخميس، وتابعته المنتدى عبر قناة «صدى البلد» المصرية.

وأضاف «السيسي» أن الدول المتقدمة استغرقت وقتًا للوصول إلى التطور المنشود، مضيفًا: «قضية حقوق الإنسان لا تعكس الرأي العام في مصر، ومستعد في كل سنة أعمل انتخابات في مصر، وتكلفة الانتخابات ادفعوها أنتم، ومستعدون لأن تأتي كل المنظمات الدولية والأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي والجامعة العربية، وكلوا ييجي يشرف على اللجان، ولو الناس قالت لأ، هسيبها وأمشي فورًا».

وأضاف «الرئيس»: «لو الناس في مصر مش عايزانا نمشي وييجي حد تاني، غير كده محاولة للإساءة وتشويه شكل الدولة، طب ليه كده؟ نحن ندير سياساتنا بمنتهى التوازن والاعتدال في الدنيا ونتمسك بأن نكون عاملًا إيجابيًا في كل المشكلات الموجودة في العالم».

ورفض «السيسي» التعليق على سؤال أحد المراسلين بشأن تردي أوضاع حقوق الإنسان في مصر، قائلاً: «مش هأقولك إننا دولة قانون، ولا نتدخل في شؤون القضاء – لكن أرسلوا لنا قوائم عن الأشخاص المختفين قسريًا، أو الذين يتعرضون للانتهاكات، وأي إجراء خاطئ سيتم تصويبه”، مضيفًا: “هو أنتم بتحبوا شعبنا أكثر منا؟ وهل خائفين على بلادنا أكثر منا ولا إيه؟».

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى