سياسي

بحضور السيسي.. الأقباط الأرثوذكس يؤدون صلاة عيد الميلاد المجيد

كتبت – نور علي وحبيبة عسران:

أقيمت، مساء اليوم الخميس، صلاة قداس عيد الميلاد المجيد، احتفالا بذكرى ميلاد سيدنا عيسي عليه السلام، حيث تحتفل به الكنيسة “الأرثوذكسية” الشرقية 7 يناير من كل عام، بينما تحتفل به الكنيسة الغربية يوم 26 ديسمبر، ويعد ثاني أهم الأعياد المسيحية بعد عيد القيامة.

ويذكر أن الأقباط يحتفلون بعيد الميلاد بعد صوم يدوم لمدة 43 يومًا، وتُقام مساء 29 من شهر “كيهك” صلاة القداس والتي تابعتها “المنتدى” عبر التلفاز، حيث كانت تذاع الصلاة من كاتدرائية ميلاد المسيح بالعاصمة الإدارية الجديدة، وحضرها الرئيس عبد الفتاح السيسي؛ لتهنئة البابا تواضروس الثاني والأقباط بعيد الميلاد المجيد.

ونقلًا عن قناة “دي أم سي”، استقبل الحاضرون “الرئيس” بالتصفيق والزغاريد، وأثناء كلامه بدأ الححضور برفع لافتات “السيسي رئيسى”، ويهتفون “بنحبك يا ريس” و”ربنا يحميك يا ريس” ورد قائلا: “الله هو الذى يحمي ويستر، وأن الله هو حامي البلد، ولابد من دعاءه دائمًا بأن يحمينا ويهدينا”.

وقال “الرئيس”: “أتحدث لجميع المصريين، فقط بدأنا طريق عاهدنا فيه ربنا وعاهدناكم، بدأناه مع بعض، وإن شاء الله هنكمله مع بعض كلنا، وهو طريق الجمهورية الجديدة، الذى يتسع الجميع، ويحذر من دخول الفتنة بين المصريين، ويطلب من الله العون فى أن يكون خادم أمين شريف للبلد وللمصريين”.

وأكد “الرئيس” أن جمهوريتنا هي الحلم، والأمل، والعلم، والعمل، والجمهورية القادرة وليس الغاشمة، والمسالمة وليست المستسلمة، وأن أى تحدى أو صعاب يهون ما دمنا على قلب رجلا واحد، وأنهى كلامه بأن الرجال توزن بالمواقف والظروف الصعبة، ووجه التهنئه والتقدير والمحبة لقداسة البابا تواضروس.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى