أخبار عاجلةحوادث

لتعرضها للابتزاز الالكتروني.. انتحار طالبة الغربية يدق خطر الـ«سوشيال ميديا»

كتبت – همس أشرف:

تصدر هاشتاج “حق بسنت لازم يرجع” مواقع التواصل الاجتماعي، “أنستجرام، وفيسبوك، وتويتر”، تضامنًا مع حادث إقدام الفتاة بسنت خالد، المقيمة في إحدى قرى مدينة كفر الزيات، محافظة الغربية، على الانتحار، جراء تعرضها للابتزاز من جانب شابين قاما بتركيب “فبركة” صورًا شخصية بواسطة أحد برامج تعديل الصور “فوتوشوب” ونشرها عبر “فيسبوك”.

ونشر بعض أهالي كفر الزيات عبر صفحات “فيسبوك” عبارات منها: “بنت كفر الزيات انتحرت عشان تضرب قلم على وجه كل مجرم دمرها وكل حد مصدقهاش، بسنت خالد فيه مجرم حاول يبتزها مقابل إنه يقضي معاها موعد غرامي وركب صور مخلّة لها على جسم بنات وبدأ يبتزها ويضغط عليها ويوزع صورها على أهل القرية لحد ما دمرها نفسيًا وانتحرت”.

وأوضحت عائلة الضحية أنها طالبه بالصف الثاني الثانوي، وكانت مخطوبة، وتتمتع بالأخلاق الحميدة، موضحة عثورهم على رسالة، مكتوبة بخط يدها، وتركتها لأفراد أسرتها، وتضمنت عبارات وداع، وهي: “ماما ياريت تفهميني، أنا مش البنت دي، ودي صور متركبة، والله العظيم وقسمًا بالله دي ما أنا، أنا يا ماما بنت صغيرة مستهلش اللي بيحصلي ده، أنا جالي اكتئاب بجد، تعبت بجد”.

واختتمت الرسالة بجملة: “مش أنا حرام عليكم، أنا متربية أحسن تربية” ثم أنهت حياتها عقب أصابتها بأزمة نفسية حادة، دفعتها لتناول حبة الغلال شديدة السمية، وفارقت الحياة عقب نقلها إلى المستشفى أملًا في إنقاذها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى