تعليم

بيان «فنون جميلة» بالإسكندرية: نقل الـ«سكشن» خارج الورشة «صحيًا».. والطلاب: «تعسف ومشقة»

كتبت – أسرار العليمي:

أصدرت إدارة كلية الفنون الجميلة، جامعة الإسكندرية، أمس الخميس، بيانًا حول احتجاج طلاب الفرقتين “الثالثة والرابعة” بقسم النحت، عقب إيقاف العمل بورشة الحجر، أكدت خلاله عدم تعطيل الدراسة، وإنما تم إغلاق الورشة ونقل العمل الـ”سيكشن” خارجها حرصًا على سلامة، وصحة الطلاب، وأعضاء هيئة التدريس، والعاملين بالكلية، وتجنب الآثار السلبية الناجمة عن تصاعد الغبار الكثيف، الناتج عن تقطيع وصنفرة الأحجار، وتلافي الآثار الجانبية المؤثرة سلبيًا على سلامة الجهاز التنفسي في ظل جائحة كورونا.

وأكد البيان، أن إدارة الكلية وجهت بضرورة نقل الأعمال إلى مكان مفتوح “أسفل المظلة الخارجية أو في المساحة المفتوحة أمام مبني قسم النحت”، حتى يمكن ممارسة الأعمال الفنية والدراسية الخاصة بالمحتوى العلمي المُعتمد، على أن تستمر الأعمال حتى نهاية امتحانات الفصل الدراسي الأول إلى حين توفر مكان إضافي لمقر ورشة الحجر الأصلي في الطابق الأرضي لمبنى النحت.

ومن جهتهم علق الطلاب على البيان بأنه وبعد غلق ورشة الحجر، وتعطيل العملية التعليمية لمدة 4 أيام على التوالي، قامت إدارة الكلية بإصدار بيان يبرر موقف المتسبب للواقعة، متعللة بأنه للحفاظ على سلامة البيئة، مع تقديم حلولًا غير مجدية، لاستئناف العمل، بل وبطريقة تعسفية وشاقة ولا تصلح مع طبيعة “خامة الحجر”.

وقال الطلاب لـ”المنتدى”: “ورشة النحت بالطين والخامات المرنة لا تصلح كورشة للعمل بالحجر، ويجب فتح ورشة الحجر الحالية، بجانب المساحة الموجودة أسفل المظلة في مبنى (مظلوم)”، وأن يكون العمل كالأتي هو المناسب: “تهييش كتلة الحجر أسفل المظلة، واستكمال العمل حتى النهاية في ورشة الحجر المخصصة”.

وأبدى الطلاب عجبهم من تحجج الإدارة في البيان بإيقاف العمل بسبب الإجراءات الاحترازية لمكافحة فيروس كورونا المستجد، في حين أنه لا يوجد مياه بجميع الحمامات داخل قسم النحت، وأن طاقم أعضاء هيئة التدريس والهيئة المعاونة، حريصين للغاية على أمن وسلامة جميع الطلاب، وأنه لم تسجل أي إصابات طوال فترة العمل خلال العام السابق والحالي بين الطلاب أصحاب العدد المحدود للغاية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى