ثقافةفن

«التجديد في موسيقى الشعر» أمسية ثقافية بصالون الإسكندرية

كتب – عمر صابر:

أقيمت أمسية ثقافية، الاثنين الماضي، بعنوان “التجديد في موسيقي الشعر.. وتأثيره على الغناء” بالصالون الثقافي لدار أوبرا الإسكندرية، بحضور الشاعر الطبيب عبد الحميد محمود، الذي أدى شعره نجوم الغناء العربي مثل: “محمد الموجي، وعفاف راضي، وياسمين الخيام” وأدار الأمسية المذيع الشاعر أحمد بسيوني.

وكشف “محمود” أثناء حديثه للجمهور كواليس لقاؤه بالموسيقار محمد الموجي، وتحدث عن تعاونه معه في أكثر من 50 قصيده بصوته، تحدث أيضًا عن دور القصائد في التأثير على الثقافة، والذوق العام،  ووجدان الجماهير.

وألقى “الشاعر” عددًا من قصائده مصاحبًا له على العود، المطرب والموسيقار الشاب أحمد بدوي، تلميذ الموسيقار عمار الشريعي، حيث غنى بدوي مجموعه من الأغاني مثل “جيت على بالي، ومتفوتنيش أنا وحدي، والقمر مسافر، وأيوه تعبني هواك” وغيرها من مختارات التراث الغنائي العربي.

واختم الشاعر محمود، الأمسية بقصيده جديدة باسم “سجدة” من كلماته، وألحان أحمد بدوي، وغناء أحمد بسيوني، حيث لاقت استحسان كبير من الجماهيير بصالة العرض، لافتًا إلى إذاعتها قريبًا بالتلفزيون المصري.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى