صحة

الصحة المصرية تطلق الحملة القومية ضد شلل الأطفال غدًا

كتبت – حنان عاطف:

تنطلق الحملة القومية “المجانية” التابعة لوزراة الصحة والإسكان، للتطعيم ضد مرض شلل الأطفال، غدًا الأحد، وتستمر لـ4 أيام، مستهدفة تقوية مناعة الأطفال، من عمر يوم لـ5 اعوام، وتنفذ بواسطة فرق متحركة تجوب المنازل ودور رياض الأطفال، في جميع المحافظات، إضافة إلى وجود فرق تطعيم ثابتة بجميع الوحدات الصحية، والمراكز الطبية الحضرية، ومكاتب الصحة، ومواقع التجمعات السكانية كالأسواق ومحطات: “القطارات، والأتوبيسات، والمترو”.

وبحسب، فيديو مسجل على الصفحة الرسمية لوزارة الصحة والإسكان المصرية، أجابت دكتورة رشا جمال، مدير عام مستشفى أبو الريش الياباني للأطفال، على أسئلة تتردد بين الأهالي، مؤكدة أن ثروة أي دولة تكمن في صحة وتعليم أولادها، وموضحة أن أي طفل يولد، تحدد له الوزارة مجموعة من التطعيمات الأساسية الإجبارية من عمر يوم واحد، معللة ذلك لحماية الأطفال من أمراض خطيرة معدية، من الممكن في بعض الأحيان أن تودي بحياتهم، أو تسبب إعاقة دائمة، كمرض شلل الأطفال، و”السعال الديكي”.

وتابعت الدكتورة: رغم أن مصر أعلنت دولة خالية من مرض شلل الأطفال منذ 17 سنة، إلا إنه إذا لم نستمر في تلقي التطعيمات ضد هذا المرض، لن تكون مصر خالية منه”، مردفة أن وزارة الصحة تقوم بحملة قومية تنشيطية سنوية، لأنه يجب أن يتلقى كل أطفال المجمتع التطعيم في نفس الفترة؛ لضمان الحماية المجتمعية، مردفة: “فنحن معرضون لأي سلالة ثانية من سلالات هذا المرض، التي لازالت موجودة ومستمرة في بلاد كثيرة حولنا، لذا فعلينا أن نواظب على تلك الحملات”.

وأكدت الدكتورة أنه تم تدريب 45 ألف فرقة طبية، تضم 90 ألف فرد، على أعلى المستويات، لضمان عملية التلقيح، موضحة ان التطعيم يكون فموي، عبارة عن جرعة، نقطتين، ويجب التأكد من ان الطفل قد ابتلعها، مضيفة: “أي طفل حتى إذا أصيب بكورونا مسبقا، أو أخذ التطعيم الروتيني الخاص بشلل الأطفال من أسبوع أو شهر، يجب أن يطعم في تلك الحملة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى