https://www.googletagmanager.com/ns.html?id=GTM-KQN7VXH
فيتشر

«أقدم طٌرق العالم» شارع فؤاد في الإسكندرية

كتبتميرنا أمين:

حين ترغب في رؤية الإسكندرية القديمة، بما كان عليها من اندماج للحضارات والجنسيات المتنوعة، كل ما عليك سوى السير في شارع فؤاد الذي يُعد أقدم شوارع الإسكندرية بل والعالم، الذي تسابق الفنانين العالميين والمصريين على إنشاء المنازل فيه.

ويبدأ الشارع من منطقه محطة الرمل، وهي مركز عروس البحر الأبيض المتوسط، حيث يوجد قسم شرطة العطارين الذي كان يمثل مركز الحراسة البريطانية الرئيسي  في الإسكندرية، وتعود نشأة الشارع العتيق إلى عهد البطالمة وكانوا يطلقون عليه طريق الكاتوب” حيث كان مصفوف بالأعمدة الرخامية من بدايته وحتى نهايته.

كما سمي بعد ذلك شارع “ميناء رشيد”، لأنه كان يبدأ من بوابة رشيد ثم يتجه شرق ناحية ضاحية أبي قير وهو أيضاً معروف باسم “طريق الحرية”، وتتميز معظم مباني شارع فؤاد بالطراز اليوناني الممزوج بالفن المعماري الإيطالي بعضها لا يزال نابض بالحياة.

وأما البعض الآخر فهو يعاني من تأثير العوامل الزمنية، ومن أهم معالمه دار الأوبرا الوحيدة في الإسكندرية، والتي قام ببنائها المهندس الفرنسي جورج بارك والتي عرفت لفترة طويلة بـ”تياترو محمد علي” وتغير اسمها إلى مسرح سيد درويش عام 1962.

ويضم الشارع المتحف القومي، الذي كان فيلا لتاجر الأخشاب اليونانيباسيلي”، مبنية على الطراز الإيطالي الحديث وقد ظل به حتى عام 1945 ثم باعه للسفارة الأميركية والتي ظلت به حتى اشتراه المجلس الأعلى للآثار في عام 1962.

ويضم مجموعة رائعة من الآثار الغارقة التي تم استخراجها من مياه البحر المتوسط وبه مجموعة حوالي 1800 قطعة أثرية تشمل جميع العصور بدايةً من الدولة القديمة وحتى العصر الحديث وهو يكمل المجموعة التي يحتويها المتحف اليوناني.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى