منوعات

جامعة الإسكندرية تحتضن ثاني فاعليات مهرجان اليوم العالمي لذوي الإعاقة

كتبت – مريم فرنسيس وميلينا علاء وحنين الدسوقي:

واصل مهرجان “اليوم العالمي لذوي الإعاقة”، اليوم الأحد، فعالياته، لليوم الثاني على التوالي، بوقفة رمزية أمام مركز طه حسين، المواجه لكلية الآداب، جامعة الإسكندرية، تقدمها عميد الكلية، الدكتور هاني خميس، وعضو مجلس النواب، ندي ألفي، والمدير التنفيذي لمركز طه حسين، مني المعتز بالله.

وتحولت الوقفة الرمزية، لمسيرة تحركت داخل المجمع النظري، ابتداء من كليه الآداب، ثم التربية، فالتجارة، فالحقوق، رافعين لافتات تتضمن كلمات تؤكد على الإيمان بالمساواة، وعدم التمييز، وإعطاء الحقوق لأصحابها، ومنع التنمر تجاه ذوي الإعاقة مثل: “قوتنا تنوعنا، أتبني بالحب أتحطم بالتنمر، واسأل عن الطريقة المناسبة للتواصل معي، وتصرف بسيط منك ممكن يقلل احترامك ليا، مش معني إني كفيف إني مش سامعك، قبل أن تساعدني اسأل عن احتياجاتي”.

وعقب ذلك اتجهت المسيرة صوب المعرض المجاور لمركز طه حسين لذوي الإعاقة، حيث يتضمن أعمال يدوية لذوي الإعاقة كـ”عمل السجاد، وعقود الزينة، الأعمال اليدوية بالخرز والحجارة، وأعمال السبته بالخوص، والحقائب، والقلائد، والميداليات، والأساور، والأوشحة، وأعمال فنية أخرى مثل الرسم والتلوين”.

وانتهى اليوم الثاني بكلمات للمسئولين، حول مدى أهميته المساواة، وتقبل الأخر، وعدم التمييز، وأتاحه الفرصة لذوي الاحتياجات لإظهار ما لديهم من مهارات وتعليم ومواهب، ومساعدة الأشخاص ذوي الإعاقة، وتوعية المجتمع الجامعي والمدني بكامل حقوقهم.

ويشار إلى أن فعاليات المهرجان، بدأت منذ أمس السبت، تحت شعار “حياة جديدة.. بروح جديدة” وستستمر حتى الأربعاء المقبل، بهدف “الكف عن التنمر على الأشخاص من ذوي الإعاقة، ودمجهم في المجتمع، وتقبل الآخر رغم الاختلاف، وتوعية المجتمع بكامل حقوق الأشخاص من ذوي الإعاقة”.

ويستمر المهرجان برعاية وزارة التضامن الاجتماعي برئاسة نيفين القباج، ومحافظ الإسكندرية اللواء محمد الشريف، ونُظٖمٰ من خلال جمعية قرية الأمل للتنمية والتأهيل الاجتماعي للمعاقين، بالمشاركة مع مركز طه حسين لخدمة الطلاب ذوي الإعاقة، تحت إشراف دكتور عبد العزيز قنصوه، رئيس جامعة الإسكندرية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى