حوادث

مقتل رجل مُسن داخل شقته بمنطقة العجمي في الإسكندرية

كتبت – سارة محمد:

قُتِلَ رجل مُسن يدعى صابر الشناوى، مدير عام سابق بوزارة التربية والتعليم، داخل مسكنه، الكائن في شارع أجياد مكة، منطقة العجمي، التابعة لنطاق قسم شرطة الدخيله غربي الإسكندرية.

وتلقى مساعد وزير الداخلية مدير أمن الإسكندرية، اللواء محمود أبو عمرة، إخطارًا من مأمور قسم شرطة الدخيلة، يفيد تلقيهه إشارة من شرطة النجدة، حول بلاغًا من الأهالي بالعثور على جثة شخص مسن مقتولًا داخل مسكنه.

وبانتقال الشرطة، رفقة سيارة إسعاف إلى موقع البلاغ، تبين أن الجثة مسجاة على الأرض وفارق الحياة، وبسؤال أبنائه، أفادوا بأنهم عندما فقدوا التواصل مع والدهم لمدة يومان، ذهبت نجلته لتطمئن عليه، فوجدته مُلقى على الأرض غارقًا في دمائه.

وكشفت المناظرة الأولية للجثمان، أن الوفاة جاءت مساء الجمعة الماضية، نتيجة ضربة على الرأس، مما عجل من مقتله، فتم نقل الجثة إلى المشرحة، وتحرر محضر إداري بالواقعة، وجارٍ العرض على النيابة العامة لتباشر التحقيق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى