أخبار عاجلةثقافة

«تحديات الدولة المصرية» بمركز النيل للإعلام في الإسكندرية

كتبت – سلمى هشام وسارة محمد:

عقد مركز النيل للإعلام في الإسكندرية، الثلاثاء الماضي، ندوة بعنوان “التحديات التي تواجه الدولة المصرية”، بحضور الدكتور إسلام شاهين، أستاذ المالية العامة والإقتصاد السياسي، وإيمان حلمي، مديرة مجمع إعلام الجمرك.

وطرح “شاهين” خلال الندوة، التحديات التي تواجه الدولة في مجالات: “السياسة، الإقتصاد، العسكرية”، لافتًا إلى أن إضراب 6 أبريل عام 2008، كان من التحديات السياسية التي واجهت مصر؛ اعتراضا على الغلاء والفساد، وتحول من مجرد إضراب عمال شركة المحلة، إلى إضراب عام في مصر، وكان لوسائل التواصل الإجتماعي دورًا كبيرًا في هذه الدعوات.

وأضاف “شاهين” أن قيام الثورات منذ عام 2011، كان له نتائج سلبية على الدولة، وأدى لتجرأ العديد من الدول العربية والأجنبية على مصر، لكن سرعان ما نهضت مصر، ووضعت خططًا تعظم من شأنها، مثل خطة 2030، التي بدأت منذ 2015.

ولفت “شاهين” إلى أن من أهم هذه الخطط هو دخول مصر مجلس الأمن، ورئاستها للإتحاد الأفريقي عام 2017، وتكوين علاقات قوية بفرنسا والمانيا وروسيا، وإنشاء مشروع قناة السويس وقانون توطين التكنولوجيا، ومشاركة مصر في قمة دول “البريكس” التي تضم “روسيا، والهند والصين، وجنوب أفريقيا، والبرازيل”.

واعتبر “شاهين” أن انضمام مصر إلى “البريكس” والذي يضم أكبر 5 دول ذات نمو اقتصادي في العالم، يتيح لها النهضه في الجانب الإقتصادي بمعدلات سريعه تصل إلى 5٪ ويتيح أيضا للحكومة جذب العديد من الاستثمارات، بجانب زيادة السياحة، وذلك بالإضافة زيادة المشروعات القومية، وإنشاء عدد من المشروعات في الطاقة.

وأكد “شاهين” أن تعديل اتفاقية “كامب ديفيد” الذي تم الأحد الماضي، من أهم الإنجازات، حيث أجتمعت اللجنه العسكرية المشتركة للجيشين: المصري والإسرائيلي، وتناولا القضايا الثنائية بينهما، وتم التوقيع على تعديل لإتفاقية السلام ينظم وجود قوات حرس الحدود في منطقة رفح، ويعزز من وجود الجيش المصري.

وختامًا للندوة، عرض أستاذ المالية العامة والإقتصاد السياسي، بعض التحديات الإجتماعية والإقتصادية التي تواجه مصر، مطالبا بزراعة حب الوطن والتعاون والصبر على المتاعب في قلوب أبناء الوطن.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى