«وكبرت ياولدي»

بقلم – محمود خالد العبادي:

كبرت يولدي وبقيت تتمسخر عليا.

نسيت لما كنت صغير وبشيلك بين ايديا.

وتقولي يا بوي.

هات قرش أجيب بيه شوية فول.

كبرت والقرش مبقاش عجبك.

وبدل القرش بقا قرشين وبدلهم بقا 100 و200.

وبعدين تقولي بيع الأرض وجبلي عربية.

أقولك حاضر.

ما أنا لازم أخليك زي كل اللي حوليك.

وبعت قيراط وقيراطين.

وجبتلك عربية أحسن موديل.

وبعديها تقولي غير ديابك مش عجبني.

غيرهم واقلع العمة والجلبية مش مناسبني.

حاضر يولدي هغيرهم.

بس تعرف تقولي هغير إيه ولا إيه.

أغير شعرياتي اللي شابت ولا أغير رجلي اللي دابت.

أغير التجاعيد اللي في وشى ولا أغير الدموع اللي في عيني.

ولا متكونش عايزني أغير اسمي وأخليه مهند ولا شاروخان.

ما أنت ما حترمتنيش يولدي ولا احترمت الزمان.

يولدي أنا راجل عجوز وبكرا ارحل من هالمكان.

بس طلبي ليك.

يبقا عدى عليا كل ما يهفك الشوق.

أنا عارف انه مش هيهفك.

لا بعد يوم ولا يومين ولا حتى سنه ولا سنتين.

بس بتمنى يهفك وأنا موجود.

ميجلكش مكالمة تقولك ألحق أبوك بيموت.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *