ثقافة

«بالحوار تحيا الشعوب» مبادرة للهيئة الإنجيلية في منطقة الإسكندرية الأزهرية

كتب – أحمد عصام:

شهد، ملعب معهد الإسكندرية الأزهري، اليوم السبت، فعاليات مبادرة “بالحوار تحيا الشعوب” والتي أقيمت برعاية الهيئة القبطية الإنجيلية للخدمات الاجتماعية، بالتعاون مع منطقة الإسكندرية الأزهرية.

ونُظمت المبادرة في صورة بطولة ودية لكرة القدم للجاليات العربية والإفريقية في الإسكندرية، للتأكيد على 5 محاور: “الرياضة، الحوار، التسامح، التعايش، السلام”، بهدف خلق نوع من التواصل والحوار الثقافي بين الشباب وعدد من أبناء الجاليات والثقافات المختلفة العربية والإفريقية المقيمة في الإسكندرية من جانب وبين الشباب السكندري، من جانب أخر.

وذلك بعيدًا عن أي شكل من أشكال التمييز أو التطرف الفكري القائم على التمييز في الدين أو اللون أو الثقافة وإرساء مبادئ قبول الآخر من خلال الرياضة، مما يخلق نوع من أنواع التعارف والتعايش والحوار الثقافي والمجتمعي وإزالة الصور الذهنية المغلوطة وغير السليمة المتبادلة بين فرق الشباب المشاركين في ذلك اليوم الثقافي الرياضي بين الشباب السكندري وأبناء تلك الجاليات المختلفة والمتنوعة جغرافيًا وثقافيا، وهو الهدف الرئيسي لتلك المبادرة.

وشارك في البطولة “أكاديمية جنوب السودان، والأكاديمية الرياضية السورية، وفريق القنصلية السعودية في الإسكندرية، وفريق منطقة الإسكندرية الأزهرية، وفريق الجالية اللبنانية، وأكاديمية ريشيب الرياضية”.

وافتتح البطولة الشيخ أحمد السيد هاشم، رئيس الإدارة المركزية لمنطقة الإسكندرية الأزهرية، والشيخ خميس أحمد، الوكيل الشرعي، وعلاء العريان، الوكيل الثقافي لمنطقة الإسكندرية الأزهرية، والشيخ الدكتور إبراهيم الجمل، مدير الوعظ والإفتاء في منطقة الإسكندرية الأزهرية، والمهندس إيهاب زكريا، عضو مجلس الشيوخ، والمهندس محارب هيلع، رئيس حي شرق الإسكندرية.

وتهدف المبادرة في صورتها الرياضية إلى نشر ثقافة قبول الاختلاف والتنوع، ونشر ثقافة المساواة والثقافية والاجتماعية والدينية وتحسين الصورة الذهنية للثقافة المصرية والعربية، كذالك خلق مساحة حوارية لمجتمع يؤمن بأن التنوع الثقافي بين الثقافات والجنسيات المختلفة هو مصدر تميز للبشرية ونشر قيم التسامح بين الشعوب والتواصل بين الأفراد من خلال التواصل الفعال والإيجابي.

وفاز فريق الأكاديمية الرياضية السورية بالمركز الأول، فيما تم تكريم جميع الفرق والجاليات المشاركة في حفل الختام بحضور قيادات منطقة الإسكندرية الأزهرية، وممثلي الهيئة القبطية الإنجيلية، وأعضاء مبادرة “بالحوار تحيا الشعوب”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى