مجاهد: قانونيون أكدوا صحة موقفي لخوض انتخابات رئاسة نادي سموحة

كتبت – رانيا محمد:

أثنى محمد مجاهد، المرشح المُحتمل على رئاسة مجلس إدارة نادي سموحة، على تمسك أعضاء النادي به، ودعمهم له، وتأكيد رغبتهم الحقيقية في التغيير، ومساندتهم له، عقب استبعاده المبدئي من كشوف المرشحين، بواسطة مجلس الإدارة الحالي برئاسة منافسه، قائلا: “بانتظار القرار النهائي للجنة الأولمبية”.

وأضاف “مجاهد” في بيان صادر عن المركز الإعلامي، اليوم الخميس، مخاطبًا أعضاء نادي سموحة “الرياضي – الاجتماعي”: “لن يُثنيبي أي شيء عن تحقيق مطالبكم، فأنتم الأهل والأصدقاء والأعضاء، وما أسعى إليه هو إرضائكم وتنفيذ رغباتكم في ترشحي، وتحقيق ما يليق بكم وأبنائكم وبنادينا العريق”.

وأكد “مجاهد” على أن فريق من القانونيين المتخصصين، أخذ على عاتقه أمر تأكيد وإثبات صحة موقفنا القانوني في الترشح وبنسبة 100% بالتوازي مع اتخاذ كافة الإجراءات القانونية؛ لوضع كل من خالف القوانين واللوائح، أو لم يحترم قدسية المال العام، أمام المسؤولية القانونية.

وأوضح “مجاهد” أنه وفريق عمله لن يحيد عن السبيل الذي رُسِمَ منذ البداية، وقوامه “الشفافية والاحترام”، قائلًا: “سأواصل معكم الطريق نحو رئاسة النادي، برغم كل محاولات التشويه وترويج الإشاعات، ونشر الوثائق المزيفة، بواسطة اللجان الإلكترونية المُستأجرة”.

وأردف “مجاهد” ليؤكد على أن نجاحه لن يُكلل سوى بفضل دعم أعضاء النادي من جانب، ولرغبته الحقيقة في تنفيذ ما يليق بهم، ورسم مستقبل النادي معهم، وتنفيذ ما يتضمنه برنامجه الانتخابي الذي يرتكز على “تنمية الموارد، وعلاج كافة المشكلات، دون أن يتحمل العضو أية أعباء مالية إضافية”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *