رياضة

فيفي حافظ: ممارسات إدارة سموحة بمنعي من دخول النادي مرفوضة

كتبت – رانيا محمد:

عبرَ، أعضاء بنادي سموحة، عبر حساباتهم الشخصية على “فيسبوك” عن غضبهم؛ إزاء وصفوه بسياسة الإقصاء، بعد تزايد القرارات التعسفية لمنع بعضهم بشكل ممنهج من دخول النادي، لمجرد أنهم غير موالين لمرشحين بعينهم.

ويأتي ذلك ولا سيما وأن النادي في خضم فترة الانتخابات، والمقرر إجراءها 29 أكتوبر المقبل، ليعتبر الممنوعين من الأعضاء أن الأمر متروك لرغبة باقي الأعضاء في اختيار من يرونه مناسبًا لإدارة النادي خلال الدورة المُرتقبة.

وفي هذا الصدد فوجئت، عضو النادي، فيفي حافظ، مساء الأربعاء، بوضع اسمها، مصحوبا بصورتها الشخصية، على أبواب نادي سموحة، وصدور قرار بمنعها من الدخول، لحين الانتهاء من التحقيق معها، دون تحديد موعد أو سبب واضح.

وتعقيبًا على ذلك، قالت شقيقة النائب حسني حافظ، عضو مجلس النواب السابق: “توجهت لدخول النادي رفقة أسرتي، لكن فوجئت بقرار منعي، وبالاستعلام أفاد مشرفو الأمن بأن قرارًا صدر من مجلس الإدارة بمنعي من دخول النادي، دون إبداء أسباب واضحة”.

وأكدت “حافظ”، أنها سَتَسلُك كافة الطرق الرسمية لاتخاذ الإجراءات القانونية، احتجاجًا على قرار منعها من دخول النادي، وإحالتها للتحقيق، دون سبب، ودون علمها، مؤكدة اعتزامها التوجه بشكوى رسمية إلى وزارة الشباب والرياضة، ضد ما سمته بالممارسات الغير مقبولة.

وشهدت الأيام الأخيرة منع أعضاء من دخول النادي، ووصل الأمر إلى منع أحمد عجلان، نائب رئيس المجلس الحالي، من حضور اجتماع مجلس الإدارة لبحث موقف المرشحين المستبعدين من الانتخابات المقبلة، وحرر محضر بالواقعة بقسم شرطة سيدي جابر، حمل رقم 10810 إداري.

وسبق وحرر اللواء سعيد رشاد، عضو الجمعية العمومية بنادي سموحة، محضر مماثل بقسم شرطة سيدي جابر، حمل رقم 10457 إداري، إثر منعه من دخول النادي، وعرقلته عن التقدم بأوراق ترشحه في الانتخابات، وهو ما اعتبره سياسة إقصاء واضحة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى