«الجروان» يدعو إلى وقف الحروب واعتماد ثقافة السلام

كتبت – رانيا محمد:

قال أحمد بن محمد الجروان، رئيس المجلس العالمي للتسامح والسلام: “يجب على جميع دول العالم العمل لنبذ الخلاف والفرقة والاقتتال لتحل محلها قيم الحب والتسامح والتي تجلب معها الخير والنماء والبناء والتنمية ورفاهية بني البشر”.

وأضاف “الجروان”: “نحن في المجلس، هدفنا دعم قيم المحبة والتسامح ونشر السلام الشامل والعادل القائم على الاحترام والبناء والتلاقي في نقاط الاتفاق، قائلا: ما يجمعنا أكثر مما نختلف عليه وعلينا جميعًا في أنحاء العالم العمل على اعتماد ثقافة السلام والتسامح والتنمية والازدهار، والالتفات كذلك إلى الأطفال والنساء وتأمينهم من ويلات الحروب، والعمل على اعتماد ثقافة الحوار لحل الخلافات.

ومن جانبها، أعربت الدكتورة هاجر أبو جبل، رئيس الجمعية العمومية للمجلس العالمي للتسامح والسلام، عن تطلعها إلى أن تتحول صراعات وخلافات اليوم في جميع أنحاء العالم إلى وقف شامل ودائم، وأن تنجح مبادرات إسكات البنادق في كل مكان وأن يتم إحلال السلام الشامل والعادل أرجاء العالم.

وقالت “أبو جبل”: “كفانا صراعات وحروب وليلتفت الجميع للعمل والبناء والتنمية لتحقيق السعادة والرخاء لجميع سكان المعمورة في احتفال العالم بيوم السلام”.

وجاء ذلك مع اقتراب الاحتفال باليوم العالمي للسلام والذي أعلنته الجمعية العامة للأمم المتحدة، في 11 سبتمبر عام 1981، ليكون يومًا للسلام العالمي، بغرض لدعوة لوقف الشامل لإطلاق النار في كل أرجاء العالم، ووقف الصراعات، سواء كانت حروبا تقليدية كبرى أو حروبا وصراعات قبلية وأهلية ومحلية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *