القلب والعقل

بقلم – ندى محارم:

أُقدِر جهدك المتواصل في محاولة البقاء داخل ذلك الجسد، أسمعك جيدًا، تزعج أذناي بضربات موجعة؛ لتذكرني بثبات يجب أن أكون عليه، وبابتسامة عزمنا سويًا على الاحتفاظ بها.. لقد نقضت عهدي معك، الانهيار حليف الطريق وقت الظلمة.. أشعر بكلماتك التي تقولها دون النطق بها.. تفعل بي مثلهم.. تجمع كل قواك لتصفعني بألم لا أطيق تحمله فتعاود برسم هدوئك المزيف.

تدرك أحيانًا أمور تصعب على ذاك الأكثر خلايا منك إدراكها، ولكن لست دائمًا مرشد الطريق إنك فقط وميض للإنارة.. ليس عليك اتخاذ القرار؛ حينما تركت لك المتسع لكي تقرر مصير الحياة أسقطني في بئر لم أعد أتحمل ظلمته.. فعاودت الحيرة كما عاودت من قبل كثيرًا.. أسير في ذلك الطريق بورده المتناثر تحتي كما تراه أنت، أم سيحمل في طياته الشوك كما يراه هو؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *