«صباح إسكندرية» يُقدم جولة إخبارية مع الصحفي عصام عامر

كتبت – حنان عاطف:

 قدم البرنامج التلفزيوني، “صباح إسكندرية”، عبر القناة الخامسة، الأربعاء الماضي، فقرة لجولة إخبارية حول “المانشيتات”، والعناوين الرئيسية، الخاصة بصحف مصرية، مستضيفًا فيه الصحفي عصام عامر، عضو نقابة الصحفيين، والمحاضر بقسم إعلام، كلية الآداب، جامعة الإسكندرية.

وعلق “عامر” على آخر الأخبار الجارية، والتي منها: فعاليات دورة الألعاب الأوليمبية بطوكيو في اليابان، والبعثة المصرية، قائلا: “عهدنا من الرئيس اهتمامه بالشباب واستقبال المنجزين منهم سواء في الداخل أو الخارج، مما يشجعهم على السعي، مشيدا بتصدر مثل هذه الأخبار في الصحف المصرية، ومرجعا دلالته لقيمة واهتمام الدولة بالشباب، في شتى مناحي الحياة.

وأضاف “عامر”: الرياضة مرتبطة بصحة الإنسان، على المستوى الفكري، والنشاط اليومي والعمل، لافتا إلى بدء الاهتمام الشخصي من رأس السلطة للألعاب الفردية، مما يحفز أفراد المجتمع على المواصلة والحصول على مراتب متقدمة في رحلتهم الرياضية، فطالما تعودنا على تسليط الضوء على كرة القدم والألعاب  الجماعية عامة.

وانتقل “عامر” لأخبار تخص التعليم وأوائل الثانوية العامة في ظل النظام الجديد، معقبا: تصريحات الطلبة الإعلامية أو الصحفية، بينت أن النتائج أصبحت تعبر عن الواقع الذي كان يتحدث عنه وزير التعليم لفترات متعددة، مردفا: وجود 9 أوائل للثانوية العامة من الإسكندرية، هذا العام، لم نعتد على هذا الرقم من قبل، مما يدل على وجود نقلة نوعية في فكرة الاجتهاد وطلب العلم، وأرى أن العوامل الثقافية و طبيعة الشعب السكندري، لها دور في هذا، بحانب الجهد الشخصي ودور الأسر خلف الطلاب.

ورأى “عامر” أن مبادرة “حياة كريمة”، من المبادرات، التي يركز معها العالم، حاليا، لرؤية كيفية تطوير مصر لكل الأصعدة، وأعتقد إنها ستغير حياة الريف المصري، الذي نسي لفترة طويلة، مضيفا: “من الأشياء الطيبة، التي لفتت نظري، طلب الرئيس السيسي من المبادرة بتبني الأولى على الثانوية العامة، التي تنتمي إلى الريف، مما يربط بين التعليم والبنية التحتية”.

وتحدث “عامر” عن تمكين الشباب من تولي المراكز القيادية والهامة في الدولة، مؤكدا على أنه أمر حتمي لا مفر منه، وضروري أن يتم هذا على كل المستويات، مردفا: “أعتقد أن الدولة وضعت أقدامها على هذا الطريق، والتوجيهات في هذا الأمر كان مردودها سريعا”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *