5 تقنيات عقارية جديدة «بيتك سمارت هوم»

كتب – حسن سيف:

مع تأثير التكنولوجيا في جميع مجالات حياتنا، كان من المحتوم أن يترك علاماته على صناعة العقارات، حيث أن التقنيات العقارية، خاصة التطبيقات العقارية، لا تشكل فقط الصناعة بأكملها، ولكنها تغير أيضاً الطريقة التي يقترب بها مستثمرو العقارات من السوق.

سوف تجعل التكنولوجيات العقارية كلا من أصحاب العقارات والمشترين يتخلصون من الطرق التقليدية والقديمة في بيع أو شراء العقارات وتبني طرق جديدة ومبتكرة بما يتماشى مع متطلبات العصر الحالي.

  • الواقع الافتراضي:

الواقع الافتراضي سيحول قطاع العقارات في كل مكان وسيكون له تأثير كبير على قرار الشراء لدى المستهلك، وتوفر هذه التكنولوجيا الجديدة للمشترين المحتملين الفرصة للوقوف في منتصف منزل أحلامهم قبل أن يكون موجودًا.

ومن خلال دمج صور الكمبيوتر عالية الجودة الذي تم إنشاؤها بشكل معماري ودمجها مع التصوير الفوتوغرافي بدون طيار، يقف المستهلكون فعليًا في غرفة المعيشة الخاصة بهم ويتحققون من المنظر من شرفة المبنى الخاص بهم في الطابق العاشر.

وباستخدام تقنية الواقع الافتراضي، لا يضطر مشترو المنازل إلى السفر لأميال لمشاهدة عقاراتهم، وهم بالتأكيد لا يحتاجون إلى الانتظار حتى يتم تصميمها لتصورها، وهذه التقنية ستخلق طفرة في سوق العقارات وستدفع رقم المبيعات إلى السقف.

  • جولات فيديو 360 درجة:

جزء من تكنولوجيا الواقع الافتراضي، جولات فيديو 360 درجة، وهي عدد من وجهات النظر التي يتم تجميعها معا لتقدم للمستهلكين وجهة نظر غامرة من المنزل الذي يصور بدقة الواقع.

ومواكبة العصر الجديد، ستعطي هذه التكنولوجيا الجديدة ستعطي صائدي المنازل شعورًا يقترب من الواقع في المنزل الفعلي حيث يمكنهم الشعور بالمنزل فيما يتعلق بالمساحة والتصميم وغير ذلك بكثير.

والآن بات يمكن للمشتريين المحتملين تصور كيف سيبدو منزلهم وما هي أنماط الديكور التي سيتم دمجها في كل شبر من المنزل، فوفقًا للأرقام الحديثة، فإن 40٪ من مشتريين المنازل المحتملين يتخذون قرار الشراء بعد تجربة جولات فيديو 360 درجة.

  • نماذج التقييم الآلي:

لن يحتاج المستثمر إلى خدمات خبير تقييم لأن تقنية نماذج التقييم الآلي ستقوم بذلك وبأقصى درجات الدقة، وبفضل هذه التقنية الجديدة، سيتم تقييم العقارات باستخدام مجموعة من النمذجة الرياضية جنبا إلى جنب مع قاعدة البيانات التي تقوم بهذه العملية برمتها من خلال حساب قيمة الممتلكات في وقت محدد ومقارنتها بقيمة العقارات المماثلة على أساس التشطيبات والحالة وعوامل أخرى.

الآن يمكن للمستثمرين العقاريين إبرام الصفقة وهم على يقين من أن المبلغ الذي دفعوه ليس أكثر أو أقل من القيمة الحقيقية للعقار.. فلقد ولت الأيام التي يضطر فيها مستثمر عقاري إلى اللجوء إلى مساعدة محلل أو مثمن، حيث ستقوم تقنية نماذج التقييم التلقائي بذلك الدور بكفاءة وموضوعية قصوى.

  • الطباعة ثلاثية الأبعاد:

الطباعة ثلاثية الأبعاد هي مستقبل صناعة العقارات وقد أحدثت ثورة في بناء العقارات، وفقا للخبراء، سوف يستغرق بناء منزل مساحته 1000 قدم مربع حوالي 10 أيام باستخدام آلة طابعة واحدة فقط.

في الماضي، استخدمت تقنيات الطباعة ثلاثية الأبعاد لعرض نماذج للعملاء، ولكن، تغير هذا تماما مع الوقت حيث يتم الآن استخدام الطباعة ثلاثية الأبعاد من قبل شركات البناء من جميع أنحاء العالم لتطوير وإنشاء شقق ومباني كاملة.

لذا لن تؤدي هذه التقنية إلى تسريع عملية البناء فحسب، بل ستخلق أيضًا عقارات آمنة وقادرة على تحمل الزلازل والأعاصير فضلاً عن كونها صديقة للبيئة.

  • التقنية الذكية “سمارت هوم”:

جعلت تقنية المنازل الذكية بالتأكيد عملية بيع وشراء المنازل أسهل بكثير مما كانت عليه من قبل، وذلك وفقا للدراسة التي أجريت في عام2015 ، أظهرت أن 81٪ من موضوع الدراسة أظهروا اهتماما في شراء عقار مجهز بتقنية المنزل الذكي.

الخلاصة..  المنزل الذكي ليس منزلًا آمنًا فقط، لكن منزلًا يمثل مستقبل العقارات.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *