«خبيني» مقهى سكندري من عبق التاريخ في قلب عروس البحر

كتب ـ أحمد صلاح:

فرضت الحكومة، الأربعاء الماضي، قرارًا يرمي لغلق المقاهي والمحال التجارية، منذ الساعة 9 مساءًا وحتى 9 صباحًا؛ نظراً لزيادة عدد المصابين بفيروس كورونا المستجد، وعلى ذكر قوانين الغلق، وحظر التجول، ففي حقبة ماضية تم فرض حظر التجول في الإسكندرية عام 1977، لمنع أهالي الإسكندرية من التظاهر.

“خبيني” هو مقهى سكندري، يقع في حي المنشية، بين 3 مبانٍ إيطالية فريدة الطراز، والتي عرفت باسم مباني “أمفارتو”، وتعني باللغة الإيطالية “الكهف”، حيث كان المقهى ملكًا للسيدة اليونانية “ماريا خيرتوبياس”، واشترى منها المقهى علي الهندي، ومن ثم حمل اسمه حتى الآن.

وعن طريقة بناء المقهى، فهو يقع أسفل 3 مبانٍ تربط بينهم قبة حديدية، بينما تفصلها مداخل من الشراع الرئيسي؛ فكانت مأوى لأهالي حي المنشية، خلال الحرب العالمية الثانية، ومن ثم مأوى للمتظاهرين في مختلف العصور؛ ليصبح اسم المقهى “خبيني”، رغم تغير مالكيها، في مختلف الحقب الزمنية.

وبسؤال أحد العاملين في المقهى عن أبرز رواده، قال: “كُثر، أمثال جلال عامر، الدكتور إبراهيم السايح، السيد زيان، ومظهر أبو النجي” وغيرهم من الكوادر الناجحة في مخلف المجالات، مسجلاً اعتراضه على عدم الاهتمام بمبني المقهى التاريخي، والذي يعد ضمن الثروة الأثرية في الإسكندرية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *