شارع فؤاد «مركز الأدب والفنون» وسط الإسكندرية

كتبت – فاطمة السيد:

يقع شارع فؤاد في منطقة محطة الرمل، مركز محافظة الإسكندرية، ويعد من أقدم شوارع العالم، ويشتهر بوجود المباني الأثرية، والمسارح، ودور السينما، فهو متحف مفتوح يضم أكثر من 50 مبنى تاريخي، وتتفرع منه شوارع تاريخية ومحورية منها “النبي دانيال، وصفية زغلول، وشارع البطالسة”.

تعود نشأة الشارع إلى عهد البطالمة، فكانوا يطلقون عليه “الطريق الكانوبي”، حيث كان مصفوفاً بالأعمدة الرخامية من بدايته لنهايته، وسُمِيَ بعد ذلك شارع ميناء رشيد، وتتميز معظم مبانيه بالطراز اليوناني الممزوج بالفن الإيطالي المعماري، فبعضها نابضًا بالحياة، والبعض الآخر يعاني من آثار الدهر.

يوجد في بداية الشارع قسم شرطة العطارين الذي كان يمثل مركز الحراسة البريطانية الرئيسي في الإسكندرية، وجاوره معبد صغير “لسيرابيس” مكان نادي محمد علي، وهو مركز الحرية والإبداع حالياً، كما يحتوي الشارع على المتحف القومي الذي يضم مجموعة من الآثار الغارقة التي تم انتشالها من مياه البحر المتوسط، وبه 1800 قطعة أثرية تشمل جميع العصور بدءاً من الدولة القديمة حتى العصر الحديث.

تعد دار الأوبرا الوحيدة في الإسكندرية من أهم معالم الشارع، والذي عُرف لفترة طويلة “بتياترو محمد علي”، وتغير أسمها إلى مسرح سيد درويش، مسرح الاحتفالات الرئيسي حاليًا، كما يكتظ بالعديد من دور السينما أشهرها “بلازا، ورويال، وأمير، وسينما ريو” التي تسكن بناصية مميزة من شارع فؤاد.

توجد في نهاية الشارع ساعة الزهور، التي تدق بانتظام أمام حدائق الشلالات، كما يحتوي في نهايته على مقام عبد الله بن علي زين العابدين، ويقابله مقام يعقوب بن عبد الرحمن، وبذلك يعد شارع فؤاد مركز للأدب والفنون داخل عروس البحر الأبيض المتوسط.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *