«مستقبل الأسهم العالمية والمصرية» محاضرة «أونلاين» بمكتبة الإسكندرية

كتبت – حنان عاطف:

تحدث الدكتور السيد الصيفي، أستاذ التمويل والاستثمار، وعميد كلية التجارة بجامعة الإسكندرية، عن مستقبل الاستثمارات في الأسهم العالمية والمصرية، وذلك في محاضرة تفاعلية “أونلاين”، نظمتها إدارة خدمات المعلومات بمكتبة الإسكندرية، الأحد الماضي، نشرتها المكتبة على صفحتها الرسمية.

وبدأ “الصيفي” برصد 8 من الأزمات، بدءاً من أزمة الكساد العظيم 1929، ومرورًا بأزمة البترول عام 1973، والإثنين الأسود 1987، وأزمة أسواق شرق أسيا 1997، وكارثة الروبل، والركود الكبير، وأزمة الديون السياسية 2008، وحتى أزمة كورونا عام 2020.

وتحدث “الصيفي” عن مشكلة الديون العالمية، وأنه من المفترض أن تكون نسبة الاقتراض 60% من الناتج المحلي للدولة، أيضا تحدث عن أشهر العلامات التجارية وأنها بظهور مزايا أكثر لشركات أخرى أو بمجرد إشاعة صغيرة، هذا يجعل من الممكن ان تنهار هذه العلامات، وبالرغم من هذا تعتبر شركة واحدة منهم “أبل” 7 أضعاف شركات بورصة مصر التي تضم 220 شركة منها شركات أدوية وأغذية وعقارية وبنوك.

وقدم “الصيفي” عدد من التوصيات منها: “الاستثمار في”الريال ستيد” قائلا: “إنه لازال الابن البار الذي يمرض ولا يموت”، والاستثمار في الشركات التي تكون نسبة السعر إلى الربحية فيه قليلة حيث توجد أسهم في مصر تصل النسبة فيها إلى 2% وهذا يعني الحصول على عائد سعر السهم بعد عامين وكأنه بالمجان، وضرورة تحدث الرؤساء التنفيذيين للشركات للتعريف بها وباستثماراتها، والتشجيع على تنظيم دورات للتدريب والتوعية، وأن يكون من متطلبات الجامعة تعلم كيفية الاستثمار”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *