قنصوه يفتح برامج تعليمية مشتركة بين جامعتي الإسكندرية وفرنسا

كتبت – منال محمد:

التقى، الدكتور عبد العزيز قنصوه، رئيس جامعة الإسكندرية، ونائبه الدكتور هشام جابر، ستيفان روماتيه، السفير الفرنسي، وجانينا هيريرا، قنصل فرنسا في الإسكندرية، ومايا الرملي، منسق التعاون الجامعي بالمعهد الفرنسي في مصر، لمناقشة التوسع في البرامج التعليمية المشتركة في المجالات والتخصصات العلمية المختلفة.

وحضر، الاجتماع إبراهيم رحاب، مستشار رئيس الجامعة للشئون الافريقية، وسامح شحاتة المشرف على مكتب العلاقات الدولية بجامعة الإسكندرية، بالإضافة لعمداء ومسئولي البرامج الفرنسية بكليات «الطب والآداب والحقوق والتجارة والتربية والزراعة».

وأكد، «قنصوه» حرص على الوصول إلى أفق عالمية للتعليم، بالتعاون مع الجامعات الدولية المرموقة قائلاً: «نسعى لتطوير التعاون الأكاديمي بين جامعة الإسكندرية والجامعات الفرنسية»، لافتاً بالتعاون القائم مع جامعات «إكس مارسيليا، وبواتييه، وجرونوبل، وتولوز بفرنسا».

وعرض، «قنصوه» عدداً من الأطر المتعلقة بالتطوير، كإنشاء درجات علمية مشتركة في مرحلتي البكالوريوس والدراسات العليا، وتبادل الطلاب والأساتذة في البحوث، مضيفاً شراكة الجامعة مع الجامعات الفرانكفونية، مع وجود الفرنسية بكلية الطب، وأفرع في إنجامينا بدولة تشاد وجوبا بدولة جنوب السودان، والتعاون مع جامعات أفريقية «بغينيا كوناكري، وكينيا، وبوروندي وروندا».

وأكد، «روماتيه» حرصه على التعاون مع جامعة الإسكندرية، قائلاً «جامعة الإسكندرية من أعرق جامعات الشرق الأوسط والعلاقات بين مصر وفرنسا وطيدة ولا سيما في المجالات التعليمية والبحثية»، مضيفاً أن التعاون يأتي نتيجة العلاقات التاريخية بين مصر وفرنسا خاصة في التعليم.

ورحب بالاتفاقيات المشتركة السابقة والعمل على التوسع في البرامج المشتركة والمنح المقدمة لجامعة الإسكندرية لمتخذي القرار بدولته لاتخاذ ما يلزم من إجراءات، واستعرض عمداء الكليات برامج اللغة الفرنسية بكلياتهم، وعلاقات التعاون مع الجامعات الفرنسية، بالإضافة إلى اقتراحات إمكانية زيادة التعاون من خلال فتح برامج مشتركة جديدة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *