الأكاديمية العربية تحتفل بتخرج دفعة جديدة بحضور وزيرة الهجرة

كتب – عبدالعزيز محمد ونور رمضان:

احتفلت الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري، أمس الخميس، بتخريج دفعة جديدة من كلية الدراسات العليا في الإدارة بفرع القاهرة، وتضم 336 خريجًا من جنسيات مختلفة «مصر، وليبيا، وسوريا»، من الحاصلين على الدكتوراة المهنية فى إدارة الأعمال باللغة العربية والإنجليزية، وماجستير إدارة الأعمال باللغة العربية والإنجليزية، وماجستير إدارة الأعمال بجامعة «أوتومنا» الإسبانية، ودبلومات أخرى مختلفة.

وحضر حفل التخرج كلاً من: وزيرة الهجرة، السفيرة نبيلة مكرم، ومحافظ مطروح، اللواء خالد شعيب، والمدير التنفيذي للعاصمة الإدارية ومحافظ دمياط الأسبق، اللواء محمد عبداللطيف، ورئيس جامعة الجلالة، الدكتور أشرف حيدر، ونائب رئيس الأكاديمية للدراسات العليا والبحث العلمي، الدكتور علاء عبد الباري، وعميد كلية الدراسات العليا فرع مصر الجديدة، الدكتورة منى قدري، ورئيس الأكاديمة العربية، الدكتور إسماعيل عبدالغفار.

وأكدت وزيرة الهجرة وشئون المصريين بالخارج، السفيرة نبيلة مكرم، خلال كلمتها للخريجين الدارسين بكلية الدراسات العليا فى الإدارة، أن الحفل بمثابة جني ثمار سنوات من العمل الجاد من قبل الخريجين وأسرهم وذويهم، ممن كان لهم دورً كبيرًا في دعم ومساندة الخريجين خلال مشوارهم العلمي.

ونصحت الوزيرة، الخريجين بأن يستثمروا الفرصة، نحو تقديم إمكانياتهم لوطنهم، فى ظل الرعاية التي يقدمها رئيس الجمهورية للشباب فى مختلف المؤسسات، مشيرة إلى أن الدولة تراهن على هؤلاء الشباب في ظل التحديات الكثيرة التي تواجهها.

وأشارت الوزيرة أن الأكاديمية العربية، تعاونت مع وزارة الهجرة في العديد من الملفات الهامة، مثل عودة العالقين من الخارج إلى وطنهم، بالإضافة إلى الكثير من الأمور المجتمعية، مؤكدة على إستمرارية التعاون بين الأكاديمية والوزارة خلال الفترة القادمة.

وتابعت الوزيرة القول:  إن الأكاديمية قدمت ومازالت تقدم كل ما لديها من إمكانيات علمية من أجل وصول أبنائها الطلاب ليوم الحصاد، لذا على الخريجين أن يستمروا في طلب العلم، وتطوير مهاراتهم وخبراتهم بما ينفع أوطانهم.

ومن جانبه، أكد رئيس الأكاديمية، الدكتور إسماعيل عبد الغفار، أنهم يولون إهتمامًا كبيرًا بحفلات تخرج الطلاب، لما يمثل هذا اليوم من لقاء لجميع العناصر التى شاركت في نجاحهم، بداية من الطالب والذى اجتهد من أجل العلم، مرورآ بأعضاء هيئة التدريس والذين ساعدوا الطلاب وأعدوهم بأحدث العلوم، وصولآ لأسر وأقارب الطلاب والذين ساندوهم من أجل الوصول ليوم الحصاد.

وأشار «عبدالغفار» إلى أن الأكاديمية تحرص دائمًا على غرس الثقة في نفوس خريجيها  وتزويدهم بأفضل ما وصلت إليه العلوم، والتي تساعدهم على بناء مسيرة مهنية ناجحة، وتعزيز قدراتهم، متمنيًا للخريجين التوفيق والنجاح وان يستمروا فى طلب العلم.

وتابع «عبدالغفار» حديثه مؤكدًا إعتزازه بأعضاء هيئة التدريس والذين يبذلون كل جهد من أجل إستكمال مسيرة النجاح والتى بدأتها الأكاديمية منذ 50 عامآ نحو الريادة، معتبرًا أن الإنجازات التي حققتها الأكاديمية جاءت بدعم كبير من جمهورية مصر العربية «دولة المقر»، مبديًا تقديره للقيادة السياسية على ما  تقدمه للأكاديمية من رعاية ودعم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *