«خلاويص.. لسه» حملة للإفراج عن 2000 غارمة قبل «عيد الأم» في الإسكندرية

كتب – زياد عمرو:

قال الإعلامي إبراهيم فايق، خلال زيارته لمصانع أبيس للسجاد اليدوي، صباح اليوم الأحد: «إن مصر الخير.. حققت إنجاز حقيقي للغارمات وأسر قرى أبيس؛ ليكون لديهم حرفه مهارته تسمى (صناعه النول) لإنتاج أفخم أنواع السجاد».

وأوضح «فايق» أن حمله «خلاويص.. لسه» تُختصر في كلمتين، والبعض يتخيل أنها مثل اللعبة البسيطة، لكن رغم بساطة الكلمتين، إلا أن قيمتهم كبيرة، وتهدف للإفراج عن 2000 من الأمهات الغارمات، قبل «عيد الأم» لتعثرهم في سداد الدين، الذي يختلف من غارمة لأخرى، وهذا الأمر ليس سهلًا على الإطلاق.

وأعتبر «فايق» ما يراه في مصنع أبيس، إعجاز، و«مصر الخير» تبذل مجهود كبير لتحويل أسر القرى لتصبح منتجه، ولها دور فعال في المجتمع، مضيفًا أن المصنع يعمل بيه جميع الأعمار، وهناك أيضا أسر كاملة، والكبار يعملون من أجل الإنتاج، والصغار يعملون للحصول على حرفه بها مهارة تنفعهم في وقت إجازتهم.

وختامًا، قال «فايق»: علينا جميعًا المشاركة في حمله «خلاويص..لسه» مع مؤسسه مصر الخير؛ في دعم الغارمين والغارمات؛ من أجل الحصول على حياة كريمة للمجتمع، مُضيفًا أن كل الإبداع والإنتاج والفن الذي يحدث على أرض الواقع، يؤكد مشاركة المجتمع المدني في المكان الصحيح.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *