ماتعيطش

بقلم – شيرين أوكاي:

«ماتعيطش، ما تبينش مشاعرك، عشان دا هيقلل من رِجولتك، إنت أتولدت قوي، وحتى لو الدنيا كسرِتك.. هتبين نفسك انك قوي؛ لأن هو دا المفهوم، علشان العياط في مُجتمعنا بقي ضعف ومذموم».

«دا كلام أقنعنا بيه نفسنا، ونسينا إن ربنا رزقنا بنعمه العياط، علشان نِطلع كل اللي عندنا، كِتمان العياط عمرو ما كان حل للمشاكل، وانك تطلع الدموع عمره ما كان ضعف من الأخر، العياط نعمه من ربنا مش نقمه».

الخلاصة هأقولك: «لم تحِس انك قايد نار من جواك، والدنيا جايا عليك وقارفاك، عيط وصدقني هترتاح».

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *