إقبال على الأسواق والمولات قبل الحظر الكلي في الإسكندرية

كتبت – ثويبة عصام:

شهدت، أسواق الإسكندرية الشعبية والمولات التجارية، اليوم الخميس، وللأسبوع الثاني على التوالي، حالة من الزحام الشديد، رغبة من المواطنين في تخزين احتياجاتهم من السلع الغذائية والمطهرات؛ خشية نقصها نظرًا لإغلاق الأسواق خلال أيام الحظر الكلي “السبت، والجمعة”.

ورصدت «المنتدى» حرص بعض المواطنين على ارتداء بعض الأدوات الوقائية “جوانتيات، وكمامات” أثناء تواجدهن داخل الأسواق؛ حيث أقدمن على شراء السلع بشراهة، قبل بدء موعد حظر فتح المحال التجارية الساعة 5 مساءً، فيما وضعت بعض النساء طرفًا من حجابهن علي وجوههن من شدة الزحام؛ خشية انتشار فيروس كرونا المستجد “كوفيد-19” بين تلك التجمعات.

يذكر أن رئيس مجلس الوزراء، أعلن، الأسبوع الماضي فرض حظر تجول على حركة المواطنين في الشوارع من 7 مساءً حتى 6 صباحًا، وإيقاف كل وسائل النقل الجماعي والخاص، على أن تغلق قبل تلك الفترة بساعتين كافة المحال “التجارية والحرفية وبيع السلع والمولات والمقاهي والملاهي الليلية والمطاعم” ويقتصر العمل بالأخيرة على خدمة “التوصيل” ولمدة أسبوعين، مع الغلق الكامل يومي الجمعة والسبت، ولن يسري القرار على المخابز والسوبر ماركت والصيدليات.

كما أعلن تعليق جميع الخدمات التي تقدمها الوزارات للمواطنين، مثل “الشهر العقاري والسجل المدني ورخص القيادة والسيارات”، واستثنى مكاتب الصحة؛ لقيد المواليد والوفيات، وغلق النوادي الرياضية والشعبية ومراكز الشباب وصالات الرياضة، على أن يتم تطبيق العقوبات بمنتهى الحزم حسب قانون الطوارئ لمن يخالف هذه القرارات، وتبدأ بالغرامة ٤٠٠٠ جنيه صلًا للحبس.

هذا بالإضافة إلى إعلان تعليق الدراسة بشتى صورها في كافة المدارس المعاهد والجامعات ١٥ يومًا، على أن يستمر العمل بخفض حجم الموظفين والعاملين في المصالح الحكومية لـ10% لمدة 15 يوما إضافيًا، واستثناء المستشفيات والمراكز الطبية والعاملين فيهما.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *