«الطحاوي» يُقدم كشف حساب «طبي» لأهالي دائرته بالشرقية عبر «فيسبوك»

كتب – عصام محمود:

عرضَ، الدكتور أحمد عبداللطيف الطحاوي، عضو مجلس النواب عن دائرة مراكز «الحسينية، صان الحجر، منشأة أبوعمر، الصالحية الجديدة» كشف حساب طبي عن ما تم إنجازه بالمنظومة الصحية في الدائرة على مدار 4 سنوات ماضية، «المنتدى» تعرض إليكم التفاصيل في السطور التالية…

في البداية قال «الطحاوي»: بالنسبة لمستشفى الحسينية المركزي، تم إنشاء وتفعيل بنك الدم بجهد مشترك مع المجتمع المدني، وتدعيم الحضانات بـ6 حضانات مع توسعة المكان، وتدعيم العناية المركزة بـ2 جهاز تنفس صناعي، واعتماد المستشفى وحصوله على 71 درجة، واعتماد الأشعة المقطعية للمستشفى بعد اقتراح برغبة قدمه في البرلمان فبراير 2019، وجارِ تدعيمه بها قريبًا.

وأكد «الطحاوي» على أن المستشفى تعاني من نقص في بعض التخصصات، نتيجة إنهاء خدمة بعض الأطباء، حسب قانون الخدمة المدنية، قائلا: «نسعى لحل هذه المشكلة»، كما أن المستشفى في حاجة إلى جهاز «ايكو» للقلب للعناية المركزة، وسيتم تدعيم وحدة الغسيل الكلوي بـ6 ماكينات قريبًا، ليضافوا إلى 8 ماكينات تم تركيبهم كتبرعات من المجتمع المدني.

وتابع «الطحاوي» عبر حسابه الشخصي على «فيسبوك»: المستشفى في حاجة ماسة إلى دعم مالى من المجتمع المدني للنهوض بالعناية المركزة وصالة الاستقبال من خلال التبرع، مطالبًا الأطباء بوجوب معاملة المرضى بالحسنى، وعلى أكمل وجه.

وبالنسبة للوحدات الصحية الريفية: أكد «الطحاوي» أنها تعانى من نقص شديد في أطباء الريف، نتيجة عدم استلامهم العمل لضعف رواتبهم، فضلًا عن سوء التوزيع الجغرافي، مؤكدًا أنه طالب مرارًا وتكرارًا بزيادة مرتبات أطباء الريف، ونواب المستشفيات، وتوفير المسكن المناسب، والحماية اللازمة لهم، والتعاقد مع أطباء المعاش، لحل هذه المشكلة المنتشرة على مستوى الجمهورية.

وأردف عضو مجلس النواب قائلا: حاولنا تقديم خدمة الطبيب الأخصائي في بعض المستشفيات التكاملية، لكنها لم تستمر لقلة الاعتمادات المالية، لذلك طالبت بتوفير الاعتماد المالي لإقامة «مستشفى صان الحجر المركزي، ومنشأة أبوعمر المركزي، وقرية شهداء بحر البقر، ومستشفى طوارئ سعود»، ونسعى لتحسين الخدمة الصحية بمستشفيات «قهبونه، منشأة أبو عامر، شرارة، والأخيوة».

وبالنسبة لعلاج فيروس «سي» لفت «الطحاوي» إلى أنه كان أول من تقدم بطلب لمجلس النواب لإقامة صندوق لعلاجه، ووفقه الله سبحانه وتعالى في علاج 5 آلاف مريض بسعر مخفض، وعمل مسح طبي لـ20 ألف مواطن، قبل مبادرة رئيس الجمهورية لعلاج مرضى فيروس «سي» بحوالي عامين منذ 2016.

واختتم عضو مجلس النواب، بالتأكيد على استقبال أي مواطن في عيادته الخاصة بالمجان للمساعدة في إنهاء إقرارات العلاج على نفقة الدولة، وتقليل مدة انتظار ميعاد العمليات حسب المتاح.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *