بدء أعمال مؤتمر علوم البيانات تشكل المستقبل في الإسكندرية

كتب – أحمد العجمي:

تحت رعاية الدكتور عصام الكردي، رئيس جامعة الإسكندرية، بدأت أمس السبت، أعمال المؤتمر العلمي التاسع لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات في حياتنا، والذي يعقد تحت عنوان «علوم البيانات تشكل المستقبل»، وتستمر أعماله لمده يومان بقاعة المؤتمرات في مكتبة الإسكندرية.

وقام بافتتاح المؤتمر الدكتور هشام جابر نائب رئيس جامعة الإسكندرية لشئون التعليم والطلاب، بحضور الدكتورة هبة صالح مدير معهد تكنولوجيا المعلومات ممثلا عن وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، والدكتور يسري الجمل وزير التربية والتعليم الأسبق، والدكتور علاء الدين رمضان نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، والدكتور حسن ندير رئيس جامعة الإسكندرية الأسبق، والدكتور ولاء شتا نائب رئيس مدينة الأبحاث العلمية، والدكتور هشام العسكري الأستاذ بجامعة تشابمان الأمريكية.

وفي كلمته رحب الدكتور هشام جابر باستمرار عقد  المؤتمر سنويا، حيث يمثل تجمع علمي فريد، ويأتي تنظيمه هذا العام بالتزامن مع بدء الدراسة في كلية الحاسبات وعلوم البيانات بجامعة الإسكندرية، قائلا: «إن اختيار موضوع المؤتمر يأتي وفق رؤية إستراتيجية للجامعة كونها تستجيب لاحتياجات الوطن التنموية، لافتاً إلى أن إنشاء هذه الكلية جاء بعد دراسة لاحتياجات سوق العمل وهي الكلية الأولى من نوعها في جامعات مصر، مضيفًا أن التكنولوجيا والبيانات تتواجد في شتي قطاعات الحياة كعنصر أساسي وفعال لذا تتنوع برامج الكلية فيوجد بها تطبيقات تحليلات البيانات في قطاع الصحة والإعلام وقطاعات الأعمال كافة.

وقامت الدكتورة غادة الخياط، المدير التنفيذي لوحدة الابتكارات التربوية بالجامعة ورئيس المؤتمر، بعرض إحصائية عن كلية الحاسبات وعلوم البيانات، من حيث عدد الطلاب والبرامج والأقسام والمعامل والهيئة المعاونة، موضحة أن المؤتمر يضم عدد من العلماء من عدة دول “مصر، لبنان، الولايات المتحدة تونس، إنجلترا” لمناقشة عدد من المجالات مثل تحليلات الرعاية الصحية، تحليلات الوسائط الإعلامية، قوانين حماية البيانات وغيرها.

ويناقش المؤتمر خلال فترة انعقاده ٢٠ بحثا، وسيتم تقديم محاضرات وورش عمل لأعضاء هيئة التدريس، ويعرض في ختام المؤتمر احد المشروعات البحثية لجامعة الإسكندرية “ليت سيجا” وهو مشروع مشترك بين “مصر، ولبنان، وتونس” يهدف إلى تطوير منصة رقمية لتقييم الطلاب المحتملين وتوجيههم إلى البرامج الدراسية الملائمة لهم في قطاع الاتصالات والمعلومات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *