«العراب»… أحمد خالد توفيق أديب الشباب من الطب للكتابة

كتبت ـ مروة السعداوي:

وُلِدَ أحمد خالد توفيق فراج -أو العرّاب كما يُطلق عليه- في 10 يونيو 1962 بمدينة طنطا وتخرج من كلية طب طنطا عام 1985 وحضّر الدكتوراه  في طب المناطق الحارة عام 1997، وانضم عام 1992 للمؤسسة العربية الحديثة وبدأ بكتابة أول سلاسله – ما وراء الطبيعة – في شهر يناير من العام التالي.

ونجحت السلسة الرعب نجاحًا كبيرًا رغم عدم انتشار هذا النوع من الأدب في الوطن العربي، وبدأ في كتابة سلاسل أخرى للمؤسسة نفسها، مثل: «سلسلة سافاري، وسلسلة فانتازيا، وسلسلة روايات عالمية للجيب، غير بعض الأعداد الخاصة»، بالإضافة لبعض الروايات، مثل: «يوتوبيا، والسنجة لدور نشر أخرى».

ويشتهر «توفيق» كذلك بكتابة مقالاتٍ سياسية واجتماعية دورية في العديد من الصحف والمجلات العربية، مثل: «اليوم الجديد، والتحرير، الإخباري، وإضاءات، وبص وطل»، كما أنه يحب الترجمة ومن أشهر أعماله الرواية العالمية «Fight Club» واتي ترجمها باسم «نادي القتال» عن دار ميريت للنشر، وأعادت دار ليلى نشرها بعدها بعام.

ويُعتبر «توفيق» أديب الشباب الأول في الوطن العربي، والذي حبّب الكثير في القراءة برواياته المشوقة وأسلوبه المتميز والساخر وشخصياته الفريدة، مثل: رفعت إسماعي؛ ولقُربه من الشباب فكريًا وتواصله الدائم معهم، كما أن رواياته دائمًا ما تتناول الشعب المصري وما قد يحدث للبلاد في المستقبل.

وأثرت دراسته للطب على طريقة كتاباته وشخصياته، فأول شخصية له هو العجوز رفعت إسماعيل كان طبيبًا لأمراض الدم، وكذلك ناقش فترة التكليف للطبيب في المناطق الريفية في كتابه الساخر «الطريف في طب الريف»، كما أنه جعل أحمد عبد العظيم ـ بطل سلسلة سافاري طبيبًا يعمل في الكاميرون حيث يسيطر طب المناطق الحارة والعديد من الأمراض، وركز في هذه السلسلة على الكثير من الأمراض وأسبابها وتاريخها.

وبدأ «توفيق» كتاباته بأول عدد من سلسلة ما وراء الطبيعة في يناير 1993 عن المؤسسة العربية الحديثة، وانضم أحمد خالد توفيق للمؤسسة بأن أرسل أولى رواياته أسطورة مصاص الدماء، والتي لم يُعجبوا بها هناك لمجالها المختلف من الرعب ونصحوه هناك بالاتجاه للمجال الأدبي البوليسي أفضل، لكن قام رئيس المؤسسة ـ حمدي مصطفى بمقابلته وتشكيل لجنة أخرى لدراسة الرواية، كان من ضمن أعضاء اللجنة نبيل فاروق ـ الشهير بسلسلة رجل المستحيل والذي قال عن الرواية: «الأسلوب ممتاز، ومترابط، به حبكة روائية، فكرة القصة واضحة، وبها إثارة وتشويق».

ويعتبر «توفيق» أنه لولا رأي د. نبيل فاروق هذا لما رأت كتاباته النور أبدًا، ولكان قد توقف عن الكتابة بعد عامٍ مثلًا، واستمرت السلسلة من عام 1993 حتى عام 2014 بما يزيد عن 80 عدد وبعض الأعداد الخاصة، ويعتبر الكثير هذه السلسة أروع أعماله وهي الأكثر انتشارًا.

ومن أعماله أيضًا سلسة فانتازيا، وهي ثاني سلاسل د. أحمد خالد توفيق، بالإضافة لسلسلة سافاري والتي بدأها عام 1996، وسلسلة روايات عالمية للجيب والتي كان د. نبيل فاروق من بدأها حتى العدد السابع ثم أكملها د. أحمد خالد لانشغال نبيل فاروق بأعمالٍ أخرى، عمل فيها توفيق على ترجمة – واختصار – أعظم الأعمال الأدبية العالمية بيسر وتبسيط وتنقيح.

ومن الأعمال التي ترجمها في السلسلة: رحلة إلى مركز الأرض للأديب جون فيرن، وجزيرة الدكتور مورو لهربرت جورج ويلز، ورواية 1984 لجورج أورويل، والدكتور جيكل والسيد هايد لروبرت لويس ستيفنسون، وأليس في بلاد العجائب لتشارلز لوتويدج دودسون، وموبي ديك لهيرمان ملفيل، والفك المفترس لبيتر بينشلي، وغيرهم، وصدر 81 عدد من هذه السلسلة حتى الآن وهي لا تزال مستمرة.

ولأحمد خالد توفيق، أعمال أخرى قصيرة متنوعة من مجموعات قصصية قصيرة، مثل: قوس قزح والتي كتبها باشتراك مع تامر إبراهيم، والآن نفتح الصندوق بأجزائها الثلاثة، وعقل بلا جسد، أو مقالات، مثل: مجموعة قصاصات قابلة للحرق التي نشرها في موقع بص وطل، وفقاقيع التي صدرت عن دار ليلى، ومقالات أخرى لجريدة التحرير الإخباري واليوم الجديد، وإضاءات، أو تراجم، مثل: ترجمة نداي القتال، أو حتى موسوعات، مثل: موسوعة الظلام المتخصصة في عالم الرعب بالاشتراك مع سند راشد دخيل، وهادم الأساطير – بالاشتراك مع سند راشد دخيل – والتي يتناول فيها أساطير صدقها الناس، أو روايات، مثل: يوتوبيا، والسنجة، ومثل إيكاريوس، وفي ممر الفئران؛ وغير ذلك الكثير والكثير فهو غزير الإنتاج حقًا.

ومن أشهر أقواله: «هل تعرف لماذا صار الجاحظ هو الجاحظ والمتنبي هو المتنبي وتشارلز ديكنز هو تشارلز ديكنز؟ كان الأمر سهلًا بالنسبة لهم لأنه لم يكن في بيوتهم هواتف»، و«في حياة كل إنسان لحظة…لا تعود الحياة بعدها كما كانت قبلها».

وكان من أبناء برج الجوزاء، تزوج من طبيبة أخصائية صدر من المنوفية تُدعى منال، ولديه منها ابن يُدعى محمد وابنة تُدعى مريم، أُصيب بنوبتين قلبيتين، الأولى في 2011 والثانية في 2015 نتج عنهما أن أجرى جراحة زرع جهاز مهمته مرابة النبض فإذا شعر باضطراب في القلب أطلق صدمة كهربائية تُعيد القلب للحياة مرة أخرى، وأجبره الأطباء على الإقلاع عن التدخين، أما من حيث ديانة أحمد خالد توفيق ومعتقداته وطائفته الأصلية، فقد ولد لعائلة مسلمة سنية.
تُوفي أحمد خالد توفيق عن عمر 55 إثر أزمة قلبية مفاجئة ألمت به.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *