سياسي

وزير التنمية المحلية يستقبل وزير الإنتاج الحربي لمتابعة مشروعات العام المالي

كتبت ـ مروة السعداوي:

استقبل اللواء محمود شعراوي ـ وزير التنمية المحلية، الدكتور محمد سعيد العصار ـ وزير الدولة للإنتاج الحربي، والدكتورة ياسمين فؤاد ـ وزيرة البيئة، والفريق عبدالمنعم التراس ـ رئيس الهيئة العربية للتصنيع، وذلك بمقر الوزارة بحضور قيادات وزارتي التنمية المحلية والإنتاج الحربي والهيئة العربية للتصنيع؛ لمتابعة الموقف التنفيذي لمشروعات العام المالي الأول 2019 -2020 في منظومة المخلفات الجديدة، وذلك وفقًا لبيان رسمي، أمس السبت.

ويأتي اللقاء؛ تنفيذًا لتوجيهات رئيس الجمهورية بضرورة الإسراع في تنفيذ المنظومة الجديدة لإدارة المخلفات بالتعاون مع الوزارات المعنية، وتم خلال الاجتماع استعراض المشروعات التي سيتم تنفيذها في عدد من المحافظات خلال العام الأول للمنظومة والخاص بإنشاء 23 محطة وسيطة و34 خلية للدفن الصحي وإغلاق 35 مقلب عشوائي وإنشاء خطوط تدوير ومعالجة للمخلفات في عدد من المحافظات وذلك بمعرفة وزارة الإنتاج الحربي والهيئة العربية للتصنيع.

كما تم خلال اللقاء، أيضاً الاتفاق على الصياغة النهائية الخاصة ببرتوكولات التعاون، التي سيتم توقيعها بين وزارات التنمية المحلية والتخطيط والبيئة والإنتاج الحربي والهيئة العربية للتصنيع.

وفي السياق ذاته، عقد اللواء محمود شعراوي اجتماعاً مع الدكتورة ياسمين فؤاد، بحضور عدد من قيادات الوزارتين، ومجموعة من الشباب أصحاب المبادرات المجتمعية الخاصة بمنظومة المخلفات الصلبة الجديدة، ومنها مبادرة «مجلس إدارة الشارع»، ومبادرة «معاً لنرتقي»، ومبادرة «حماية النيل very Nile»، ومؤسس مبادرة «Go clean»، ومؤسسة «مبادرة up of use»، واستعرض الشباب خلال اللقاء تفاصيل المبادرات التي ترتبط ببرامج منظومة الجديدة للمخلفات.

وأكد اللواء محمود شعراوي، أن الاجتماع يأتي في إطار تنفيذ تكليفات رئيس الجمهورية بالتوسع في المبادرات المجتمعية الفعالة خاصة المبادرات الشبابية الرائدة التي تم تنفيذها في عدد من المحافظات والتي حققت نجاحاً فيما يخص مشكلة القمامة والمخلفات.

وأشار الوزير، إلى أهمية رفع الوعي البيئي لدى المواطنين في التعامل مع المخلفات وتداعياتها على الصحة العامة والبيئة في ضوء الأهمية القصوى، التي توليها الدولة لتحسين الأوضاع البيئية والصحية والمعيشية للمواطنين، على النحو الحضاري الذي يليق بمصر.

ومن جانبها، أكدت الدكتورة ياسمين فؤاد على دعم الحكومة لكافة المبادرات الشبابية التي تساهم في رفع مستوي النظافة بالمحافظات، وتشجيع المواطنين على المساهمة بفعالية في المنظومة الجديدة، وأشارت «فؤاد» إلى اهتمام الوزارة بقصص النجاح المختلفة الخاصة بالشباب في مجال تدوير المخلفات.

وشددت وزيرة البيئة، على أهمية المشاركة المجتمعية للشركات الصغيرة والمتوسطة للمساهمة في استكمال برامج المنظومة ودعم الشباب في العمل البيئي، وأشاد الوزير شعراوي والدكتورة ياسمين فؤاد في نهاية اللقاء بكافة المبادرات التي تم عرضها ، وأكدوا على دعمهم الكامل للتوسع فيها خلال الفترة المقبلة في كافة المحافظات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى