ثقافة

وزير الأثار يشهد وصول ١٠ قطع إلى المتحف المصري

كتبت ـ مروة السعداوي:

تفقد الدكتور خالد العناني ـ وزير الآثار، مشروع المتحف المصري الكبير كما تابع عملية نقل التابوت المذهب الكبير للملك توت عنخ آمون من منطقة العزل بالمتحف الكبير إلى معمل ترميم الأخشاب للبدء في أعمال التعقيم تمهيدًا للبدء في ترميمه للمرة الأولى منذ اكتشاف المقبرة في نوفمبر 1922، تمهيدًا لعرضه مع باقي توابيت الملك الشهير ضمن مقتنياته عند افتتاح المتحف في الربع الأخير من عام ،2020 وذلك وفقًا لبيان رسمي، أمس الاثنين.

والجدير بالذكر، بأنه بالفحص المبدئي للتابوت تبين أنه يُعاني من مظاهر تلف عديدة تتمثل في انفصال طبقات الجص الحاملة لطبقة التذهيب عن بدن التابوت في مناطق عديدة، بالإضافة إلى شروخ دقيقة في طبقة التذهيب في الغطاء والقاعدة ووجود فقد في بعض طبقات التذهيب، وقام المختصون بالمتحف بشرح حالة التابوت وطرق علاج حالات التلف وترميم التابوت وفقًا لأحدث الأساليب والتقنيات العلمية المتبعة

كما شهد وزير الآثار، وصول ١٠ قطع خشبية من مركب خوفو الثانية من مكان اكتشافها بالحفرة الخاصة بها جنوب الهرم الأكبر بالجيزة، إلى معمل الأخشاب بالمتحف المصري الكبير، ليصل بذلك عدد القطع المنقولة من المركب إلى المتحف حتى الآن إلى 852 قطعة.

كما قام وزير الآثار، بزيارة معمل الآثار الثقيلة لمعاينة القطع الآثرية التي تم نقلها حديثًا إلى المتحف، والتي تضمنت تمثالين للمعبودة سخمت وتمثال من الجرانيت على هيئة أسد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى