نظام الدراسة الجديد يمنح البكالريوس للخريج الصيدله بعد 6 أعوام

كتبت ـ مروة السعداوي:

استعرض الدكتور خالد عبد الغفار ـ وزير التعليم العالي والبحث العلمي، تقريرًا مفصلاً مًقدم من الدكتور ماهر الدمياطي ـ رئيس لجنة قطاع الدراسات الصيدلية بالمجلس الأعلى للجامعات، يشمل اللجنة في عضويتها أكاديميين وخبراء ورجال الصناعة، حول إعادة تنظيم وتحديث البرامج الدراسية المؤهلة لمزاولة مهنة الصيدلة بما يواكب المتطلبات الحديثة للمهنة، والارتقاء بالمستوى التعليمي والمهني لخريجي كليات الصيدلة في مصر؛ لمواكبة المتطلبات العالمية في الداخل والخارج، وذلك وفقًا لبيان رسمي، أمس السبت.

وأشار التقرير، إلى قيام لجنة قطاع الدراسات الصيدلية بدراسة مستفيضة لنظم التعليم الصيدلي بمصر مقارنة بالدول المجاورة ودول العالم المتقدم؛ وذلك للوقوف على مدى حاجة سوق العمل للصيادلة ومن ثم إتاحة البيانات التي تساعد على رسم الخطط والسياسات المستقبلية للتعليم الصيدلي في مصر، بما يتفق مع الحاجة الفعلية لسوق العمل ومدى مواكبة نظام التعليم الصيدلي مع النظم العالمية الحديثة.

وقد أوضحت الدراسة التي اعتمدت على البيانات المتوفرة في عام 2017، أن عدد كليات الصيدلة في مصر يبلغ حوالي 43 كلية صيدلة، منها 22 كلية تابعة لجامعات حكومية، 3 تابعة لجامعة الأزهر، و21 كلية تابعة لجامعات خاصة، وبلغ إجمالي أعداد خريجي كليات الصيدلة في مصر حوالي 14 ألف و573 خريج في عام 2017، مع مراعاة استحداث عدد 14 كلية تم بدء الدراسة بها منذ سنوات قليلة ستضيف المزيد من أعداد الخريجين.

وأضاف التقرير، أن عدد الصيادلة في مصر بلغ 216 ألف و72 صيدليًا بمعدل صيدلي لكل 438 مواطن، بزيادة 4 أضعاف عن المعدل العالمي، ويزيد عدد الصيدليات في مصر عن 75 ألف و165 صيدلية بمعدل صيدلية واحدة لكل ألف و261 مواطن بما يقترب من 3 أضعاف المعدلات العالمية.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *