«رينارد» يُعلن استقالته من تدريب المغرب

كتب – محمد حسني:

أعلن، المدير الفني للمنتخب المغربي – هيرڤي رينارد، استقالته من تدريب «أسود الأطلس»، اليوم الأحد، وذلك وفقًا لبيان صحفي عبر حسابه الرسمي على «تويتر».

وقال «رينارد»: «المغرب ستظل عالقة في قلبي، بعدما عشت فيها مشاعر لا تصدق وسأتذكر دومًا ذلك الرابط الكبير»، ومكملًا: «تقريبًا قضيت هنا 3 أعوام ونصف، وتحديدًا 41 شهرًا كانت كبيرة، شاركت مع اللاعبين الذين أحبهم وكذلك طاقم العمل المجتهد والجماهير لحظات جميلة للغاية».

وأشار «رينارد»، إلى أنها كانت مغامرة رائعة بدأت من الرأس الأخضر إلى مصر، والجابون وروسيا، وتطور الفريق، من المركز الـ81 في تصنيف فيفا عام 2016 إلى يومنا هذا، بجانب رفع الطموح في قلوب المغاربة بالكامل مضيفًا، «أنا فخور لما حققناه وما نجحنا في الوصول إليه في الكرة المغربية».

وأوضح «رينارد»، أنه بجانب الوصول إلى تصنيف الـ47 في الفيفا، وصل أيضًا المنتخب المغرب مرتين للجولة الثانية من كأس الأمم الإفريقية من ضمنها ربع النهائي، وهو أداء لم يُقدم منذ عام 2004، بالإضافة إلى المشاركة في كأس العالم 2018 بعد غياب دام 20 عامًا، مشيرًا إلى انها مرة أولى لا تُنسى بالنسبة له.

وأضاف «رينارد»، «نعم كان أملنا أن نكون أفضل في كأس الأمم 2019، لكن هذه هي كرة القدم، إنها تمنح الحياة لأقوى الآمال بعد 3 انتصارات في الجولة الأولى لأول مرة في تاريخ نهائيات كأس الأمم بالنسبة للمغرب، ولكنها جلبتنا إلى واقع صعب بطريقة سريعة لنودعها بركلات الترجيح».

وتابع «رينارد»، «حان الوقت بالنسبة لي أن أغلق هذا الفصل الطويل والجميل من حياتي، لكن ليس بدون الحزن، إنه قرار حتمي اتخذته بعناية قبل بداية كأس الأمم 2019».

وأشار «رينارد»، إلى أنه اتخذ هذا القرار بالرحيل بعد مراجعة كبيرة، وأبلغ به رئيس الاتحاد الملكي المغربي لكرة القدم – فوزي لقجع بشكل رسمي، وقرر الموافقة على طلبه بالرحيل وتفهم القرار.

واختتم «رينارد» البيان، موجهًا الشكر للاعبين والطاقم الفني والجماهير والصحفيين أصحاب الأخلاقيات العالية، وكل من أظهر له دعمه.

ويُذكر أن، المدرب الفرنسي قد ودع كأس الأمم الأفريقية مع المنتخب المغربي من الدور ثُمن النهائي، وذلك عقب الخسارة من منتخب بنين في مفاجأة من العيار الثقيل صعقت جميع المتابعين للبطولة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *